#العريفي_معذور.. لعبة قطر للتجييش الديني على تويتر

قطر تطلق هاشتاغا تستميت فيه للدفاع عن رجل الدين محمد العريفي الذي أطلق سلسلة تغريدات هاجم فيها سياسات الدوحة. ويقول معلقون إن الدوحة لا تريد أن تخسر سلاح التجييش الديني وهي الخبيرة بنقل المعارك السياسية إلى الميدان الديني.
السبت 2017/06/17
مجبر لا بطل

الرياض - تصدر الخميس هاشتاغ #العريفي_معذور قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا على موقع تويتر، على خلفية سلسلة تغريدات لرجل الدين السعودي محمد العريفي بخصوص الأزمة الخليجية، بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على التزامه الصمت رغم مطالبات بالإعلان عن موقفه.

وغزت تويتر حسابات وهمية كالت المديح لرجل الدين ونشرت مقالات من صحف موالية لقطر تؤكد عبر “مصادرها الخاصة” تعرض رجل الدين للابتزاز والتهديد بالسجن، مؤكدة أنه ليس من يستخدم حسابه على تويتر للتغريد حاليا. ويتابع العريفي على تويتر 17.7 مليون متابع.

وفي المقابل انتشرت سخرية واسعة على تويتر من العريفي “الذي أكل رز قطر وتنكر لها”. وأعاد معلقون تداول صورة لشيك بقيمة 7 ملايين ريال قطري للمدعو محمد العريفي، مصروف من بنك الدوحة لم تتأكد “العرب” من صحته.

ومعروف أن العريفي مشهور بفتاواه وتصريحاته الداعمة لجماعة الإخوان المسلمين وسياسات دولة قطر.

والعريفي، الموصوم بالتطرف ممنوع من دخول عدة دول عربية وغربية.

وكان العريفي وعدد من الدعاة السعوديين الآخرين التزموا الصمت طوال الفترة الماضية تجاه الأزمة الخليجية، ما عرضهم لانتقادات لاذعة من قبل مواطني المملكة الذين اتهموهم بـ”الانحياز لقطر”، فيما واجهوا اتهامات أخرى من قبل القطريين بسبب صمتهم.

ويبدو أن قطر لا تريد أن تخسر سلاح التجييش الديني وهي لعبة الإخوان بامتياز.

ووفق خبراء فإن القطريين وحلفاءهم من الإخوان، أنظمة وجماعات ومؤسسات مدنية واقتصادية، يجيدون سحب الصراع السياسي إلى أرضية الصراعات الشعبوية، وهي حيلة تجيدها الكيانات التي تستلهم قوتها ووقودها من رأي عام مغيب عبر تجييش ميليشياتها الإلكترونية لبث دعايتها.

العريفي مشهور بفتاواه وتصريحاته الداعمة لجماعة الإخوان المسلمين وسياسات دولة قطر

وكان مقال نشر في صحيفة سياتل تايمز الأميركية في ديسمبر 2012، أكد أن الدوحة قررت اختيار الإخوان، كعجلة تنشر بها نفوذها السياسي في كل مكان بالعالم الإسلامي.

وعلى ما يبدو، قد جاء الوقت لتستفيد الدوحة من تلاميذها الإخوان، ممن تربوا في كنفها واستفادوا بملايينها.

وكانت جماعة الإخوان وأبواقها هرعت لنجدة قطر بسلاح الإعلام الموجه، ودوما عبر وسائل التواصل الاجتماعي الأكثر انتشارا.

وأكد مغرد “العريفي_معذور كشفنا المستور وحسابات تميم المدفوعة تغرد لتثبيت شعب قطر المخدوع بقيادته”.

وقال مشارك مصري في نفس السياق “العريفي_معذور والله الأخلاق القطرية زي الفل.. يعذرون الأطراف الأخرى وأحسنوا الظن بها .. ما أجمل الروح القطرية”.

وأكد متفاعل “عقل القطري معذور لا يفكر ولا يعرف كيف يفكر”.

#وقال معلق “العريفي_معذور في كل موضوع يختص بالشأن السعودي أجد أشخاصا بمعرفات قطرية وقبل قطع العلاقات لا أجد قطريا يعلق، واضح معرفات وهمية بأسماء قطرية”.

وأكد مشارك ضمن الهاشتاغ “بمثل هذا الهاشتاغ #العريفي_معذور تحاول الاستخبارات القطرية وقنواتها إثارة الجدل والفرقة بين السعوديين، لكن مخططها انكشف #القطريون_معذورون”.

وغرّد العريفي مهاجما قطر، وملقيا باللوم عليها لما آلت إليه العلاقات بين دول الخليج، حيث قال “يا إخوتنا قيادة قطر تعالوا إلى كلمة سواء، فمازلنا نرجو فيكم الخير، فلا تعينوا الشيطان على أنفسكم، ولا يأخذكم في استمراركم بسياسة غير واضحة”.

وتابع قائلا “أدعو الإخوة بقيادة قطر إلى انتهاج سياسة صادقة بتعاملها مع السعودية وكافة الدول وفتح صفحة جديدة قوامها صدق التعامل وعدم التدخل بالشؤون الداخلية.. أقول لإخوتي وأبنائي لا حياد ضد من يكيد للمملكة التي شرفها الله بمهبط الوحي وقبلة المسلمين والجهاد بالكلمة، دفاعنا عن وطننا في المرحلة واجب”. وختم العريفي بتغريدة قال فيها “شكر الله لخادم الحرمين وفقه الله حرصه على جمع شمل الأسر القطرية والسعودية، رغم التجاوزات القطرية، في مجالات سياسية، واجتماعية، واستخباراتية”.

وقال مغرد “إذا كان العريفي معذورا فأبولهب معذور #لا_عذر_للعلماء!”.

واعتبر الإخواني الموريتاني محمد مختار الشنقيطي‏ المقيم في قطر في تغريدة “رغم أن #القطريين_عاذرون_العريفي فإن الإكراه ليس مُعتبَرا شرعا في حقوق العباد، وليس مبرِرا شرعيا لارتكاب الظلم، أو تسويغه للظالمين”. وتهكم مغرد سعودي “غرّد #العريفي ونطّوا يتباكون إعلام وأذناب #قطر، باقي أن ننتظر الصف الثاني من المجنسين”.

وانتقد مغرد “العريفي_معذور العريفي وبكائياته على مصر الإخوان وسوريا وغزة وحق الوطن انقطع لسانه صمت لأن من قذفنا قطر ولأن فيها المال وأباه الروحي.. عيب”.

وتهكم آخر “غرّد بعد 21 يوما من القرار! يمكن ما درى، قد يكون معتكفا”.

19