العريفي عاد إلى الأضواء من بوابة الحج

الاثنين 2014/10/13
إمام وخطيب جامع العساف يصف العريفي بـ"المشاكس والمرفه"

الرياض - اختار رجل الدين السعودي محمد العريفي أن يعود إلى الأضواء بعد أن انحسرت عنه من بوابة الحج هذه المرة.

وكتب العريفي على حسابه الرسمي في موقع تويتر سلسلة تغريدات امتدح فيها جهود المسؤولين عن موسم الحج، لكنه قال “إن حج هذا العام هو الأسوأ وإن بعض الحجاج قد نقلوا له بعض المشاكل حول سير الحج”. وانتقد في إحدى التغريدات قطار المشاعر.

لم تمر تغريدات العريفي مرور الكرام فقد أثارت جدلا واسعا بين مغردي السعودية.

ودافع بعضهم عن “حقه” في إبداء رأيه، غير أن آخرين اعتبروا أنه “ينتمي إلى فئة خاصة من المشاهير تحرص أشد الحرص على الظهور الإعلامي بأي شكل كان”. وفي أحدث تعليق على القضية المثيرة للجدل، وجه إمام وخطيب جامع العساف بمحافظة الرس عبدالعزيز الخليفة، انتقادا قاسيا للعريفي، واصفا إياه بـ”المشاكس والمرفه”.

وقال خليفة في تغريدة على تويتر “هذا الذي يفتعل أو يضخم سلبيات الحج ويتغاضى عن الجهود الجبارة التي تبذلها الدولة بجميع قطاعاتها شخص مغرض عنده هوى علاجه درة عمر رضي الله عنه”.

وانتقد مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ قائلا “بعض المغردين يغردون بأشياء بعيدة عن الحقيقة بل معاكسة لها ويقولون وقع كذا وكذا، والواحد منهم ينظر إلى قضية واحدة أو موقف واحد سيئ أو تصرف شخص واحد فيحكم به على الجميع، وهذا كله من الخطأ”.

وعلى الفور، انطلقت حملات مدافعة عن العريفي. والمعروف أن المدافعين عنه يستخدمون خاصة كلمة “العريفي تاج رؤوسكم”. وفي هذا السياق سخر مغرد “تم تحنيط العريفي ووضعه في متحف اللوفر كأثمن تاج رأس على مر التاريخ”.

وكانت “شائعة” انتشرت نهاية الأسبوع الماضي أكدت أن العريفي رهن التوقيف.

يذكر أنه بعد تعهده توقف رجل الدين المثير للجدل عن التحريض والتهييج فترة تقارب الشهرين واكتفى بتزكية الحسابات والشخصيات التي توافقه التوجه.

ووفق ما راجعته “العرب“ من تغريداته فقد جاء في أحدها “قرأت للزعاترة مقالات مبدعة، لم أره من قبل متحدثا وكنت أظن أن المبدع بقلمه لا يبدع بلسانه فلما رأيته مناظرا أيقنت أنه مبدع في التخصصين”، في إشارة إلى الكاتب ياسر الزعاترة المدافع الشرس عن تنظيم الإخوان. وكتب العريفي في موضع آخر أدعو “كل محب للحقيقة والثقافة والفكر الإعلامي الذكي ليتابع زميلي في الجامعة البروفيسور أحمد راشد بن سعيد”.

19