العشائر العربية في دير الزور السورية تطالب بإدارة محلية

وفد من التحالف الدولي يلتقي بوجهاء وشيوخ من قبيلتي العكيدات والبكارة في محاولة للتهدئة بعد اغتيال أحد شيوخ قبيلة العكيدات في المحافظة مؤخرا.
السبت 2020/08/08
دعوة لأبناء العشائر العربية بالانشقاق عن قسد

دمشق - طالبت العشائر العربية في محافظة دير الزور شمال شرق سوريا خلال لقاء جمعها الجمعة بوفد من التحالف الدولي بإدارة محلية عربية عقب اغتيال أحد شيوخ قبيلة العكيدات.

ووجد وجهاء وشيوخ قبيلتي العكيدات والبكارة، دعما أميركيا يستهدف البحث عن حقيقة الجهات التي تقف وراء اغتيال أحد شيوخ قبيلة العكيدات مؤخرا.

والتقى وفد من التحالف الدولي بالتزامن مع خروج أهالي العشائر العربية للتظاهر ضد حزب العمال الكردستاني وجهاء وشيوخ القبيلتين في محاولة للتهدئة.

وقال أحد شيوخ قبيلة العكيدات “عقد الاجتماع في بلدة ذيبان 50 كم شرق مدينة دير الزور، بحضور ضباط من التحالف الدولي لتهدئة الوضع ، وحضر أشخاص من العشائر مقربين من قوات سوريا الديمقراطية( قسد)”.

وأكد الشيخ أن المطالب اليوم “لم تعد تقتصر على تهدئة الوضع بشكل عام ولكن المطالبة بحقوق سلبتها قسد وخاصة إبعاد أبناء المنطقة عن إدارتها وتسليمها لعناصر حزب العمال الكردستاني وبشكل خاص ملف الأمن والنفط”.

وشدد على أن مطالب الشيوخ “تركزت على تشكيل إدارة محلية عربية سياسية تشرف على إدارة منطقة ريف دير الزور والرقة والحسكة وتشكيل جيش من أبناء القبائل العربية توكل له حفظ الأمن ومحاربة الفساد والفاسدين”.

ومنذ الحادثة دانت الولايات المتحدة الهجوم على مشايخ قبيلة العقيدات، الخاضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، شرقي سوريا.

وقالت السفارة الأميركية في دمشق على تويتر الاثنين الماضي، “تدين الولايات المتحدة الهجوم على الشيخ مطشر الحمود الجدعان الهفل والشيخ إبراهيم الخليل العبود الجدعان الهفل، وجهاء قبيلة العقيدات”.

ويقول مراقبون إن واشنطن التي تقود قوات التحالف الدولي أكدت حرصها لأهالي العشائر العربية على البحث عن حقيقة الجهة التي تورطت في عملية الاغتيال.

والجمعة دعت فعاليات عشائرية وناشطون إلى الوقوف صفاً واحداً ضد من وصفتهم بقوات الاحتلال وإلى مظاهرات حاشدة في كافة مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية (قسد) شمال شرق سوريا. وبعد أن دعت بيانات موقعه بأسماء العشائر العربية في المنطقة الشرقية من سوريا خرج أهالي العشائر في مظاهرات حاشدة ضد اغتيال الشيخ مطشر الحمود الجدعان الهفل.

وطالب المتظاهرون بتوحيد الصف العشائري وخروج قوات حزب العمال الكردستاني من مناطق دير الزور بشكل كامل وفك الحصار عن المناطق المحاصرة.

ودعا شيوخ من قبيلة العكيدات في محافظة دير الزور في بيان لهم “كافة أبناء العشائر العربية الذين يعملون مع قسد في الخدمة العسكرية والمدنية للانشقاق فوراً والالتحاق بجيش العشائر العربية الذي شكل في ريف دير الزور الشرقي بالحسكة الجنوبية”.

2