العصف الذهني الإماراتي.. لتطوير الصحة والتعليم

الجمعة 2013/12/06
هاشتاغ "العصف الذهني الإماراتي" جمع 12 مليون مستخدم

دبي - أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي، أن هاشتاغ "العصف الذهني الإماراتي" الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على موقع تويتر ودعا من خلال جميع أفراد المجتمع إلى المشاركة بأفكارهم لتطوير قطاعي الصحة والتعليم، قد وصل إلى 12 مليون مستخدم، مستقبلا نحو 15 ألف تغريدة تضمنت أفكارا واقــتراحات متــنوعة.

وقدم المواطنون جملة من الأفكار والآراء، جميعها بحثت سبل التطوير والتغيير الإيجابي في عمل وخدمات قطاعي الصحة والتعليم الحيويين.

وقال مغرد "نحتاج إلى وزراء متفتحين ولديهم حب المبادرة والإبداع خاصة في ما يتعلق بالتعليم والمناهج".

واقترح مغرد "زيادة ميزانية وزارة التربية مع وجود لجنة خارجية لمراقبة أوجه الصرف".

واقترح آخر "تحديد يوم في الشهر للمدارس يكون فيه الدوام واستئناف الحصص في حديقة أو في مكان عام مفتوح".

وطالبت مغردة بأن "تلقي مناهجنا المزيد من الضوء على القضايا البيئية، ولا نريد كلاما نظريا يعبر به الطالب الامتحان ولا يطبقه!!".

وأكد آخر ضرورة "تعليم الطلاب في مرحلة الثانوية ما يتعلق بأهم الأمراض المزمنة والوراثية الموجودة في الدولة كالسكري والقولون وإلخ".

وطالبت معلمات بتوفير حضانات في المدارس في كل المناطق لأن الكثير ات من المعلمات استقلن من اجل ابنائهن.

واقترحت أخرى "إلزام جميع المواطنين بالفحص الشامل دوريا حتى تتم معالجة الأمراض في بداياتها خفضا للتكاليف الصحية والمادية".

فيما اقترح طبيب إماراتي "تكوين نظام تقييم للكادر الطبي من قبل المختصين وليس الإداريين، التقييم يجب أن يدرس نوعية العمل وليس الكمية".

وارتأت أخرى ‏"تشديد العقوبة على مرتكبي الأخطاء الطبية".

وتمنى مغردون أن يحذو كافة المسؤولين والجهات الحكومية حذو رئيس مجلس الوزراء، ويوفروا مثل تلك المنصة المباشرة والسريعة لسماع صوت الناس في الشؤون التي تخصهم وتمسهم، والأهم من ذلك، في الأمور التي يعيشونها ويعرفون خلفياتها ومشكلاتها وسلبياتها وأوجه القصور فيها، وهو ما يضمن المزيد من التطور والتحسين والتميز في كافة المجالات في الدولة.

19