العفو الدولية تندد بانتهاكات حقوق الإنسان غرب ليبيا

الجمعة 2014/10/31
العفو الدولية: مقاتلوا فجر ليبيا لا يبالون بحقوق الإنسان

طرابلس - نددت منظمة العفو الدولية، أمس الخميس، بحصول “انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان بما في ذلك جرائم حرب” على أيدي ميليشيات متناحرة في غرب ليبيا، حيث تدور منذ أسابيع معارك طاحنة بينها.

وأكدت المنظمة الحقوقية أن مقاتلي فجر ليبيا “أظهروا لامبالاة تامة بحياة المدنيين”، متهمة إياهم “بإطلاق القذائف المدفعية والصاروخية بشكل عشوائي على أحياء مكتظة بالسكان وإلحاق أضرار بمنازل ومنشآت ومراكز صحية”.

ونقل التقرير عن حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج المنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قولها إن المقاتلين “يرتكبون انتهاكات على نطاق واسع بما في ذلك جرائم حرب، في ظل إفلات تام من العقاب”.

واعتبرت أن فشل السلطات الليبية على مدار السنوات الثلاث الأخيرة في محاسبة الميليشيات على ارتكاباتها، شجع مقاتليها على المضي في هذه الأعمال الفظيعة و”عزز قناعتهم بأنهم فوق القانون”.

وندّدت المنظمة بارتكاب ميليشيات عمليات خطف وتعذيب وأشكال أخرى من سوء المعاملة بحق عشرات المدنيين بسبب انتمائهم العشائري أو السياسي.

2