العفو الدولية: مسلمو افريقيا الوسطى يواجهون "تطهيرا عرقيا"

الأربعاء 2014/02/12
اضطهاد المسلمين وملاحقتهم أدى إلى فرار جماعي غير مسبوق بالبلاد

بانجي - اتهمت منظمة العفو الدولية المعنية بحقوق الإنسان مليشيات مسيحية في أفريقيا الوسطى بارتكاب جرائم بحق المسلمين هناك.

كما اتهمت المنظمة قوات حفظ السلام الدولية بعدم التدخل لمنع ما اسمته "عمليات تطهير عرقي" في أفريقيا الوسطى.

وجاء في تقرير المنظمة الذي نشر اليوم الأربعاء أن هذا أدى إلى فرار جماعي غير مسبوق تاريخيا للمسلمين في الجمهورية.

واستندت المنظمة في تقريرها على بيانات أكثر من مئة شاهد عيان في شمال غرب البلاد.

وذكرت المنظمة أن أسوأ هجوم دموي وقع هناك حتى الآن كان في 18 يناير الماضي عندما قتل مسيحيون في منطقة بوسيمبتيلي أكثر من مئة مسلم.

وتعيش أفريقيا الوسطى التي يقطنها غالبية مسيحية في فوضى منذ استيلاء متمردين إسلاميين على السلطة العام الماضي.

1