العقل السليم..

الجمعة 2013/10/04
«العقل السياسي السليم في جسم الدولة السليم»

ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، يقود درّاجة هوائية أثناء مشاركته في فعالية رياضية شعبية تنتظم أسبوعيا بفضاء مخصص لها بجزيرة ياس، في تطبيق أمين لقاعدة «العقل السليم في الجسم السليم»، وهي قاعدة يكمن في الحالة الإماراتية تعميمها لتصبح«العقل السياسي السليم في جسم الدولة السليم». دولة قادها عقلها السياسي لأن تصبح نموذجا في الاستقرار والرخاء، وتحقيق أقصى درجات السعادة والرفاه لإنسانها، متجاوزة حاجاته الأساسية، من غذاء وسكن وصحة وتعليم، إلى توفير وسائل التسلية والترفيه على غرار حلبة ياس المفتوحة للجمهور الواسع لممارسة الرياضة في أفضل الظروف.

الشيخ محمد بن زايد علّق على مشاركته في التظاهرة الرياضية بالقول «إن هذه المشاركة جميلة خاصة أننا نرى ألفي شخص تقريبا في المضمار منهم من يجري ومنهم من يقود الدراجة، والمهم هو أن كل واحد منهم، وهو يشارك، تظهر في عينيه ابتسامة»، حاثا أفراد المجتمع على المشاركة في مثل هذه الفعاليات والأنشطة وجعل الرياضة جزءا من نمط حياتهم.

3