العكايشي صداع يؤرق إدارة اتحاد جدة

الاثنين 2016/10/17
قرار مفاجئ

الرياض - أصبح التونسي أحمد العكايشي، المحترف في صفوف فريق اتحاد جدة السعودي، يمثل صداعا كبيرا يؤرق إدارة النادي، برئاسة حاتم باعشن، بعد أن رفض اللاعب العودة إلى جدة قبل أن يتسلم مستحقاته المالية. وكان العكايشي قد غادر جدة مع بداية فترة توقف الدوري السعودي الأخيرة، للمشاركة مع منتخب بلاده في تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018، فيما كان الجهاز الفني لفريق الاتحاد ينتظر عودة اللاعب ليدخل ضمن تحضيرات الفريق لمباراة التعاون التي أقيمت الجمعة الماضي، إلا أن الجميع فوجئ بعدم حضور اللاعب في الوقت المحدد. وأجرى الجهاز الإداري للفريق الاتحادي اتصالاته باللاعب لمعرفة أسباب تأخره، وكانت المفاجأة أن اللاعب يشترط حصوله على مستحقاته أولا حتى يلتحق بتدريبات الفريق.

وجاء قرار اللاعب في وقت تواجه فيه إدارة الاتحاد أزمة مالية خانقة، ويتحتم عليها سداد حوالي 30 مليون دولار، حتى تتمكن من الحصول على الرخصة الآسيوية التي تمنح الفريق الحق في المشاركة بالنسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا. وتحركت الإدارة الاتحادية مجددا، وحاولت الاتصال باللاعب لإيجاد مخرج معه لأزمة عدم عودته والالتحاق بالفريق، حتى لا يترك ذلك أثرا على مسيرة الفريق بالدوري المحلي والذي يتربع على صدارته، إلا أن اللاعب تمسك بموقفه ورفض أي حلول وسط.

ومن جانبه، قال حاتم باعشن، رئيس نادي الاتحاد في وقت سابق، إن أزمة العكايشي في طريقها إلى الحل، لكنه يطالب اللاعب بالقليل من الصبر، مثلما فعل زملاؤه في الفريق محمود كهربا والتشيلي فيلانويفا وفهد الملود، الذين أثبتوا حبهم للفريق وصبروا طويلا على النادي بسبب الظروف الحالية. ومن جانبه أخرج التشيلي سييرا، المدير الفني لفريق الاتحاد، العكايشي من حساباته خلال هذه الفترة، وتحديدا أثناء تحضيرات الفريق الحالية، استعدادا لمواجهة الشباب الخميس.

22