العلاج بالخلايا الجذعية لا يزال بعيدا عن التطبيق

الخميس 2013/08/15
العلاج بالخلايا الجذعية حل مستقبلي لأمراض عديدة

روستوك - قال أستاذ ألماني إنه لا تزال هناك سنوات كثيرة أمام العلاج بالخلايا الجذعية قبل أن يصبح مستخدما بشكل واسع. ويعلق الأطباء آمالا عريضة على هذا النوع من العلاج في مداواة أمراض مستعصية على الطب الحديث.

وقال الأستاذ جوستاف شتاينهوف من كلية الطب بجامعة روستوك الألمانية، إن هناك في الوقت الحالي بعض الدراسات الميدانية عن العلاج بالخلايا الجذعية، ولكن لا تزال هناك الكثير من التساؤلات التي تتوالى بشأن هذا الأسلوب الجديد مع كل دراسة جديدة تتناول هذا العلاج.

ويشرف البروفيسور شتاينهوف على تنظيم المنتدى السنوي للجمعية الألمانية لأبحاث الخلايا الجذعية والذي يبدأ مطلع سبتمبر المقبل في مدينة روستوك شمال ألمانيا.كما يشرف الأستاذ الألماني في الوقت الحالي على دراسة يتم خلالها حقن عضلة القلب لدى المصابين باحتشاء عضلة القلب بخلايا جذعية مأخوذة من أجسامهم.

يشار إلى أن جسم الإنسان يتكون من العديد من الخلايا المهمة لصحتنا اليومية، وهي مسؤولة عن الكثير من العمليات في اجسامنا، على سبيل المثال خلايا القلب مسؤولة عن دقات القلب، خلايا الدماغ مسؤولة عن التفكير، خلايا الكلية مسؤولة عن تنظيف الدم، خلايا الجلد تقوم بإستبدال خلايا الجلد عند الحاجة.

أما الخلايا الجذعية فتتميز بقدرتها على الانقسام لتجديد نفسها وأيضا بالانقسام لتكوين أنواع مختلفة من الخلايا على سبيل المثال الخلايا الجذعية للجلد التي تستطيع تكوين خلايا للجلد وأيضا خلايا متخصصة تقوم بوظيفة معينة مثل تكوين صبغة الميلانين.

17