العلاقات الروسية السعودية نحو منعطف جديد

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعتزم القيام بزيارة إلى السعودية تلبية لدعوة رسمية كان قد وجهها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.
السبت 2018/08/25
تعمق العلاقات

موسكو - أعلن، الجمعة، في العاصمة الروسية موسكو عن زيارة يجري الإعداد لها سيقوم بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى السعودية في وقت لاحق، لتشكّل بحسب مراقبين “قفزة جديدة في القفزات النوعية المتسارعة التي تشهدها العلاقات الروسية السعودية”.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن موسكو تعدّ لزيارة يقوم بها الرئيس بوتين للسعودية في وقت يناسب جدول مواعيده.

وجاء ذلك غداة الإعلان عن محادثات سيجريها وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مع نظيره السعودي عادل الجبير في موسكو يوم 29 أغسطس الجاري.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحافي عقدته الخميس، إنّ محادثات الوزيرين ستتناول عددا من القضايا الملحة للشرق الأوسط.

وأضافت أنه “سيكون هناك تبادل شامل لوجهات النظر حول تطور الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع التركيز على ضرورة حل الصراعات المستمرة في هذه المنطقة المهمة استراتيجيا بالنسبة للعالم، من خلال الوسائل السياسية والدبلوماسية، ومن خلال الحوار القائم على الاحترام المتبادل، مع الأخذ بعين الاعتبار مصالح واهتمامات جميع الأطراف المعنية”.

وشرحت زاخاروفا أن جدول المحادثات المحدد يتضمّن، على وجه الخصوص، الأوضاع في سوريا واليمن وليبيا ومنطقة الخليج والتسوية الفلسطينية الإسرائيلية.

وأشارت إلى اعتزام الطرفين بحث التفاصيل العملية لتطوير العلاقات الروسية السعودية متعددة الأوجه، بالإضافة إلى القضايا التجارية.

وتعمل كل من السعودية وروسيا على وضع أسس جديدة للعلاقة بينهما، وهو ما تجسّد عمليا خلال زيارة وصفت بالتاريخية قام بها الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى موسكو في أكتوبر من العام الماضي.

3