العمليات العسكرية تمنع ستينيا باكستانيا من الزواج برابعة

الثلاثاء 2014/07/22
خان يبرر رغبته في الزواج للمرة الرابعة بمرضه

إسلام آباد – حطمت عملية الهجرة الجماعية من مقاطعة وزيرستان القبلية الباكستانية جراء العمليات العسكرية، أحلام ستيني باكستاني كان يخطط للزواج بامرأة رابعة حتى يتمكن من الوصول بعدد أبنائه إلى الأربعين.

اضطر رجل باكستاني في العقد السادس من عمره يدعى غلزار خان للهجرة مع عائلته من قرية شاهيوا بمقاطعة وزيرستان الشمالية القبلية المحاذية للحدود الأفغانية إلى منطقة بنو بشمال غرب باكستان جراء العمليات العسكرية في البلاد. وقد حرمه هجران بيته من الزواج بامرأة رابعة حتى ينجب 40 طفلا لأنه لم يكتف بـ36 طفلا الذين أنجبهم سلفا.

وكان خان يسكن في منزل أشبه بالقلعة يضم 35 غرفة بين أفراد عائلته الذين يقدر عددهم بنحو 100 فرد من أبنائه وبناته وأحفاده وزوجاته وزوجات أبنائه قبل أن يخرج من المنطقة إلى منطقة بنو الواقعة في إقليم "خيبربختونخواه" في الشمال الغربي من باكستان. وقال خان إنه ليس متأسفا على انتقاله من منزله إلى منطقة بنو قدر ما أنه متألم من فوات فرصته للزواج بالزوجة الرابعة، موضحا أنه قد “صرف الأموال التي كان قد جمعها للزواج الرابع، على الانتقال من منزله الواقع في المنطقة المتوترة إلى المنطقة الآمنة”.

وأكد خان أنه سيعود إلى منطقة وزيرستان الشمالية بعد انتهاء العمليات العسكرية ليبدأ حياته من جديد، وأنه سيجمع المال لتحقيق رغبة الزواج بالرابعة لكي يصل عدد أولاده إلى أربعين طفلا، وذلك بإعادة فلاحة أراضيه الزراعية التي يمتلكها في قرية شاهيوا والتي توفر له ما يكفيه من الدخل ليصرفه على عائلته.

وبرر خان رغبته في الزواج للمرة الرابعة بمرضه، حيث قال إن الطبيب نصحه بـ”البقاء سعيدا” طيلة الوقت بعد أن تعرض في سن الثانية عشرة إلى أزمة قلبية قرر على إثرها الاستمتاع بالحياة الذي يرى أنه سيتحقق مع زوجته الرابعة. وتركت العديد من الأسر منازلها بعدما طلب الجيش الباكستاني من سكان وزيرستان الشمالية إخلاء المنطقة والانتقال إلى أماكن آمنة ليتسنى للجيش الباكستاني إجراء العمليات العسكرية ضد حركة طالبان الباكستانية، حيث تجاوزت أعداد النازحين من المنطقة المذكورة إلى نحو 800 ألف شخص، من بينهم غلزار خان وأطفاله الستة والثلاثون.

24