العنابي القطري والأخضر السعودي في نهائي الخليجي 22

الاثنين 2014/11/24
المنتخب القطري يقترب من لقبه الخليجي الثالث

الرياض - أخفق الأبيض الإماراتي في الترشح إلى نهائي خليجي 22، وانهزم أمام الأخضر السعودي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، كما نجح المنتخب القطري في حجز تذكرة التأهل للدور النهائي لبطولة كأس الخليج لكرة القدم، عقب تغلبه على نظيره العماني بثلاثة أهداف مقابل هدف.

تأهل المنتخب السعودي بعد فوزه على المنتخب الإماراتي بثلاثة أهداف لهدفين، وسجل أهداف السعودية في الشوط الأول كل من ناصر الشمراني ونواف العابد وفي الشوط الثاني سالم الدوسري، فيما سجل هدفي الإمارات أحمد خليل في الشوط الثاني.

وتأهل المنتخب القطري، أمس الأحد، إلى المباراة النهائية لبطولة كأس الخليج لكرة القدم للمرة الأولى منذ 10 أعوام.

وتغلب المنتخب القطري على نظيره العماني بثلاثة أهداف مقابل هدف في الدور نصف النهائي لبطولة خليجي 22 المقامة حاليا في السعودية. وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وفوز اليوم هو الأول للمنتخب القطري في خليجي 22، حيث تعادل في ثلاث مباريات في المجموعة الأولى مع السعودية بهدف لكل منهما، ومع اليمن والبحرين سلبيا. ولم يسبق للمنتخب القطري أن وصل لنهائي كأس الخليج منذ عام 2004، والتي توّج بلقبها بعد فوزه على عمان في النهائي بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة 5-4 بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وتأهل المنتخب القطري للنهائي بعد غياب 10 أعوام كاملة حيث كانت آخر مرة يصعد فيها العنابي منذ عام 2004 حين فاز باللقب الخليجي.


حماس هجومي


بدأت المباراة بحماس هجومي سريع من جانب لاعبي الفريقين بغية إدراك هدف مبكر، وقدم المنتخب العماني بداية جيدة بعد الفوز بخماسية على حساب الكويت في اللقاء الأخير بدور المجموعات، فسيطر الفريق الأحمر على بداية اللقاء وسط حذر دفاعي من العنابي.

وكاد أن يسجل منتخب قطر من تمريرة عرضية متقنة عن طريق إسماعيل محمد أبعدها الدفاع العماني، ونجح رائد إبراهيم في تسجيل هدف التقدم لعمان من تسديدة قوية مستغلا ارتباك دفاعي في صفوف قطر من خطأ على حدود منطقة الجزاء ليوجه تصويبة هزت شباك العنابي.

تخلى القطريون عن حذرهم بعد الهدف مباشرة واضطروا إلى الهجوم بعد أن اعتمدوا على المرتدات منذ بداية المباراة. لكنّ العمانيين كادوا يحسمون الأمور بنسبة كبيرة مستفيدين من تقدم منافسهم، حيث انطلقوا بهجمة منظمة وصلت الكرة على إثرها إلى عبدالعزيز المقبالي داخل المنطقة فانفرد بالحارس، لكنه أطاح بالكرة عاليا لحظة خروجه للتصدي له مهدرا فرصة ثــمينة.

ورد القطريون بكرة من بعيد عبر مشعل عبدالله بين يدي علي الحبسي، ثم نجحوا في إدراك التعادل من ركلة جزاء بعد دقيقتين حين عرقل الحبسي المهاجم مشعل عبدالله المنطلق بكرة وصلته من الجهة اليمنى المقلقة منذ بداية المباراة، فانبرى الهيدوس للركلة واضعا الكرة داخل الشباك.

فوز اليوم هو الأول بالنسبة للمنتخب القطري في خليجي 22، حيث تعادل في ثلاث مباريات في المجموعة الأولى مع السعودية بهدف لكل منهما، ومع اليمن والبحرين سلبيا

وبدأ العمانيون الشوط الثاني كما فعلوا في الأول باحثين عن التسجيل، لكن من دون خطورة فعلية رغم وصوله إلى المنطقة القطرية أكثر من مرة. واضطر بلماضي إلى إخراج خوخي بوعلام وإشراك علي أسد مطلع الشوط الثاني بسبب الإصابة. وتقدم المنتخب القطري في الدقيقة 59 إثر هجمة مرتدة وتمريرات متقنة وصلت على إثرها الكرة إلى مشعل عبدالله فسددها مباشرة في القائم الأيمن، حاول المدافع أحمد مبارك إبعادها لكنها تهيأت أمام أسد فأكملها في المرمى.

وأضافت قطر هدفا ثالثا في نسخة مشابهة تماما للثاني إثر كرة عالية أخطأ الحارس الحبسي في الخروج للتصدي لها إذ راوغه مشعل عبدالله قبل أن يسددها قوية بالقائم الأيمن أيضا فارتدت إلى أسد الذي وضعها في الشباك.

وحاول العمانيون تنظيم صفوفهم في الدقائق الأخيرة بحثا عن التسجيل لكنهم افتقدوا الخطورة المطلوبة أمام المرمى.


غياب بارز


ولم يضمّ مدرب منتخب قطر جمال بلماضي سوريا إلى التشكيلة، في حين غاب خلفان إبراهيم بسبب الإصابة. أما مدرب منتخب عمان الفرنسي بول لوغوين فأبقى المهاجم سعيد سالم صاحب هاتريك بعد نزوله بديلا أمام الكويت في المباراة السابقة على مقاعد البدلاء.

من جهته، كان منتخب عمان تصدر المن تعادل مع الإمارات 0-0 والعراق 1-1.

واتجه المنتخب العماني إلى الهجوم منذ البداية لكن الخطورة كانت قطرية بفرصتين، الأولى الدقيقة الخامسة إثر كرة مررها كريم بوضيف من الجهة اليمنى مباشرة لكن مشعل عبدالله لم يتمكن من إكمالها وهو أمام المرمى مباشرة، والثانية بعد خمس دقائق بكرة من الجهة اليمنى أيضا لإسماعيل محمد أبعدها الحارس علي الحبسي إلى ركنية.

22