العناية السليمة بالأقدام سر جمالك في الصيف

الأحد 2015/05/17
الأقدام بحاجة إلى حمام بمعدل مرة أسبوعيا لمدة 5 دقائق

برلين - تعد العناية السليمة ببشرة الأقدام والأظافر سر الجمال والأناقة في الصيف، حيث أنها تمنح المرأة مظهرا مفعما بالأنوثة والرقة، وتتيح لها إمكانية ارتداء الملابس القصيرة والأحذية المفتوحة الرائجة من أجل التمتع بإطلالة عصرية أنيقة.

وقالت أنيت أولريش، نائبة رئيس الرابطة الألمانية لاختصاصي العناية بالأقدام، إن فطريات الأقدام وفطريات الأظافر ومسمار القدم ونمو الأظافر للداخل تعد أبرز المشاكل التي تفسد جمال الأقدام.

وأوضح اختصاصي الأمراض الجلدية الألماني يان هوندغيبورت أن تشققات وقشور الجلد والحكة المزعجة تعد من العلامات المميزة لفطريات الأقدام، لذا فهو ينصح بارتداء الشبشب لحمايتها من تلك الفطريات، بالإضافة إلى تجفيف الفراغات بين أصابع الأقدام جيدا، حيث توفر الرطوبة بيئة خصبة لنشوء الفطريات.

وفي حال ملاحظة تشققات وقشور في القدم ينبغي استشارة طبيب أمراض جلدية، منعا لانتقال العدوى إلى أشخاص آخرين. ويتم علاج فطريات الأقدام بواسطة كريمات قاتلة لهذه الفطريات، مع مراعاة استعمالها على مدار 3 أسابيع، للقضاء تماما عليها وتجنبا لحدوث انتكاسة.

يشير تصلب أظافر القدم وتصبغها باللون الأصفر إلى الإصابة بفطريات الأظافر، ما يستلزم أيضا استشارة طبيب أمراض جلدية.

وفي حال إصابة النصف الأمامي فقط من الأظافر بالفطريات، فيمكن القضاء عليها من خلال استعمال طلاء أظافر خاص لبضعة أشهر، ما يتيح لها النمو مجددا بشكل صحي، أما في حال وصول الفطريات لجذورها، فيجب حينئذ تعاطي الأقراص الموصوفة من قبل الطبيب فقط.

وأوضحت أولريش أن نمو الأظافر للداخل يرجع إلى قصها بشدة، لا سيما الحواف، التي يتم قصها بشكل مستدير للغاية أو إنزالها إلى أسفل بشدة، ما يتسبب في تغير مرقد الظفر وعدم وجود مساحة لازمة لنموه. ويؤدي هذا التغير إلى الشعور بآلام أثناء المشي والإصابة بالتهاب قيحي.

وفي هذه الحالة يجب اللجوء إلى اختصاصي العناية بالأقدام لإزالة جزء الظفر الذي ينمو إلى الداخل وتعديل مسار نموه.

ويرجع مسمار القدم المعروف في اللغة الدارجة بـ”عين السمكة” إلى تشوه القدم أو إلى ارتداء أحذية ضيقة، وقال اختصاصي الأمراض الجلدية هوندغيبورت إنه يمكن التخلص منه من خلال استعمال لاصقة مسمار القدم المحتوية على اليوريا أو حمض الصفصاف.

وتعمل هذه المواد الفعالة على تليين الجلد، وبالتالي يمكن إزالته بعد ذلك بحذر بواسطة حجر الخفاف، على أن يتم تكرار هذه العملية عدة مرات.

ومن جانبها قالت اختصاصية التجميل الألمانية مونيكا فرديناند إن العناية المنتظمة بالأقدام تحول دون ظهور هذه المتاعب من الأساس. ولهذا الغرض ينبغي على المرأة تطبيق حمام للأقدام بمعدل مرة أسبوعيا، مع مراعاة ألا يكون الماء شديد السخونة وألا يستغرق الحمام أكثر من 5 دقائق، كي لا تلين البشرة بشدة.

كما ينبغي إزالة طبقة البشرة المتقرنة بالحجر الخفاف، ولكن مع مراعاة عدم المبالغة، وإلا ستنمو هذه الطبقة بشكل مضاعف.

21