العناية المنتظمة تعالج البشرة من الوردية

الاثنين 2014/05/19
يمكن للمرأة إخفاء الاحمرار باستخدام الكونسيلر ذي اللون الأخضر

هامبورغ – أكد خبراء ألمان أن العناية السليمة بالبشرة تُعدُّ مفتاح علاج الوردية، حيث ينبغي استعمال الكريمات التي تمد البشرة بالرطوبة على نحو كاف، مع مراعاة حماية البشرة من الشمس بشكل مكثف باستخدام كريم واق يحتوي على عامل حماية مرتفع لا يقلّ عن الـ 50.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي الابتعاد عن مستحضرات التجميل والعناية المحتوية على مواد عطرية، حيث تعمل الزيوت الطيّارة الموجودة بها على تحفيز سريان الدم بالأوردة الدقيقة بشكل زائد عن الحد، ما يعزز ظهور الاحمرار.

ولابد أيضاً من الاستغناء عن المستحضرات المحتوية على الكحول والزيوت المعدنية وزيوت السيليكون؛ لأن مثل هذه المواد الدهنية تتسبب في تكوين طبقة عازلة على البشرة، ومن ثمّ تسخن أنسجة البشرة تحتها، ما يعزز ظهور الأوردة المصابة بالاحمرار على نحو أكثر.

وينبغي على المرأة تجنب استخدام مستحضرات تقشير على الأجزاء المصابة بالوردية. ونظراً لأن جلسات الساونا وحمامات البخار وكذلك عمليات التدليك بالفرشاة تعمل على زيادة احمرار الوجه، من الأفضل الاستغناء عنها.

ولتهدئة البشرة عند الإصابة بالوردية يوصى باستخدام كمادات رطبة عليها بشكل يومي؛ حيث يمكن أن يساعد ذلك في تضيّق الأوردة الدقيقة، لاسيما إذا ما كانت تحتوي هذه الكمادات على بعض من الشاي الأسود أو زهرة العطاس؛ حيث يعمل ذلك على تقوية النسيج الضام، ما يقي من انتشار الوردية بأماكن أخرى. كما تتمتع نوعيات الجل المبردة المحتوية على النعناع أو مستخلصات شجر الكينا أو الكافور بفاعلية كبيرة في تهدئة البشرة.

ولعلاج الوردية بنجاح يُشدد الخبراء على ضرورة أن تقلع المرأة عن نوعيات معينة من المشروبات، لاسيما القهوة والشاي والكحوليات؛ حيث تتسبب هذه المشروبات في تحفيز التغيّرات الطارئة على الأوعية الدموية. كما ينبغي أيضاً الإقلاع عن التدخين؛ لأن النيكوتين يتسبب في تضيّق الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى انسداد الدم بها ويعمل على زيادة تمركزه بالأوردة الدقيقة.

وتتمثل أعراض الوردية في ظهور أوردة دقيقة حمراء مائلة إلى الون الأزرق على الوجنات وحول الأنف بصفة خاصة، وترجع أسبابها إلى العوامل الوراثية وارتفاع ضغط الدم وأشعة الشمس والتدخين والكحوليات.

وإلى أن يتم علاج الوردية، يمكن إخفاء الاحمرار باستخدام مستحضر إخفاء العيوب (الكونسيلر) ذي اللون الأخضر، وذلك من خلال التربيت على المواضع المصابة بالاحمرار من البشرة، ثم توزيع المستحضر.

17