العنصرية تبعد دونالد ترامب عن تقديم برنامج تلفزيون الواقع

الأربعاء 2015/09/16
شوارزنيجر يعتبر أفضل مثال لعلامة تجارية عالمية في مجال الترفيه والأعمال

لوس انجلوس (الولايات المتحدة) - يستلم الممثل أرنولد شوارزنيجر، دفة القيادة في برنامج تلفزيون الواقع الأميركي “ذا سليبرتي أبرينتيس”، في العام القادم، خلفا للمرشح الرئاسي الأميركي المثير للجدل دونالد ترامب.

ويحل حاكم كاليفورنيا السابق شوارزنيجر محل قطب العقارات والمرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب كمقدم لبرنامج تلفزيون الواقع “ذا سليبرتي أبرينتيس” في عام 2016، حسبما أعلنت محطة “إن بي سي” التلفزيونية أول أمس.

وقال بول تليجيدي، المسؤول التنفيذي عن الترفيه في المحطة التلفزيونية، في بيان صحفي “نحن مسرورون جدا لأننا فتحنا فصلا قويا وجديدا في البرنامج الذي تملك القناة حقوق امتيازه”. ويعتبر شوارزنيجر النمساوي الأصل “أفضل مثال لعلامة تجارية عالمية في مجال الترفيه والأعمال”.

وتخلت المحطة عن ترامب بعد 11 عاما من تقديمه البرنامج في يونيو بعد أن أدلى بتصريحات مهينة حول مهاجرين مكسيكيين، وفي أغسطس أعلنت المحطة أن البرنامج لن يذاع في موسم 2015-2016.

وفي ذلك الوقت، قالت المحطة في بيان إنها “أنهت علاقتها التجارية مع ترامب” بسبب تصريحاته. غير أن المنتج التنفيذي مارك بورنيت قال الاثنين إن ترامب ترك البرنامج “للترشح إلى منصب سياسي.”

وكان ترامب قبل ثلاثة أسابيع وعلى الهواء مباشرة، قام بطرد جورج راموس، الصحفي والإعلامي والكاتب المكسيكي المقيم بميامي، لأنه أراد طرح سؤال وهو واقف خلال مؤتمر صحفي عقده ترامب.

وبدا راموس، المعروف بانتقاداته التلفزيونية لتعهد ترامب بطرد غير الشرعيين، راغبا بطرح سؤال فنهره الأخير باستفزاز قائلا “لم تتم دعوتك. أجل”، لكن راموس تابع سؤاله، فتجاهله ترامب بوضوح.

والصحفي راموس هو ممثل لمحطة “يونيفيجين” التي تغطي الولايات المتحدة وكندا ودول أميركا اللاتينية وغيرها من الناطقة بالبرتغالية والأسبانية بأفريقيا وأوروبا، وهي أميركية تأسست في 1963 ومقرها نيويورك، حيث قال لترامب “لي الحق بطرح سؤال” فعاجله المرشح للرئاسة الأميركية ورد عليه: لم يتم الإذن لك.. عد إلى يونيفيجين” في إشارة إلى المحطة.

18