العنف المنزلي أسوأ من الحروب

السبت 2014/09/13
العنف المنزلي الموجه إلى النساء والأطفال يقتل أكثر من الحروب

أوسلو- كشف خبيران يوم الثلاثاء أن العنف المنزلي الموجه أساسا إلى النساء والأطفال يقتل من البشر أكثر مما تقتل الحروب، وغالبا ما يكلف بلاء، يغض الناس الطرف عنه.

وحثت الدراسة، التي قال مؤلفاها إنها محاولة أولى لتقدير التكاليف العالمية للعنف، الأمم المتحدة على أن تولي اهتماما أكبر بالانتهاكات المنزلية التي تلقى اهتماما أقل من الصراعات المسلحة.

وكتبت أنكيه هوفلر من جامعة أكسفورد وجيمس فيرون من جامعة ستانفورد في الدراسة إنه “في مقابل كل قتيل في ميدان الحرب الأهلية يلقى تسعة أشخاص تقريبا.. حتفهم في نزاعات بين أشخاص”.

وقدرت الباحثتان تـكلفة أشكال العنف على مـستوى العـالم من الخلافات الأسرية إلــى الحروب بمـبلغ 9.5 تــريليون دولار سنويا، تتمثل أساسا في ناتج اقتصادي مفقود وبما يعادل 11.2 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي على مستوى العالم.

وقالت الدراسة إن حوالي 290 مليون طفل يعانون من استخدام العنف في التأديب في البيوت طبقا لبيانات صندوق الأمم المتحدة للطفولة يونيسيف.

وتقدر الدراسة أن الانتهاكات غير الفتاكة ضد الأطفال تهدر 1.9 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في الدول ذات الدخل المرتفع، وما يصل إلى 19 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في أفريقيا جنوبي الصحراء.

21