العنف ضد النساء والأطفال يتراجع في السعودية

الجمعة 2014/02/28
تراجع مستوى العنف الجسدي والمعنوى بالمنطقة الشرقية بنسبة 19 بالمئة

الرياض- كشفت دراسة قام بها 9 طلاب وطالبات سعوديون يدرسون الطب بإحدى الجامعات الخليجية، عن تراجع مستوى العنف الجسدي والمعنوي الذي تتعرض له النساء، والأطفال بالمنطقة الشرقية من المملكة بنسبة تصل إلى 19 بالمئة.

وأجريت الدراسة قبل حوالي شهرين على عينة من الأمهات، وبعض النساء الحوامل، ممن تقع أعمارهن ما بين 25 إلى 40 عاماً، بمساعدة عدد من المستشفيات، والمراكز الصحية بمدينة الدمام، ومحافظة الأحساء.

وأوضحت أن الأسباب الرئيسية التي أدت إلى تراجع هذه الظاهرة تعود إلى ارتفاع المستوى التعليمي للزوج والزوجة، وارتباط المرأة بوظيفة خارج منزلها، وصلة القرابة التي تجمع الزوجين، والتجربة السابقة لبعض النساء المتزوجات وقدرتهنّ على كيفية إنهاء الخلافات الأسرية بشكل ودي.

وأشار الطالب ريان الحربي أحد القائمين على إعداد الدراسة، إلى أن عددا من النساء اللاتي تم اختيارهن للمشاركة في الاستبيان لم تكن لديهن الرغبة في الإجابة على جميع الأسئلة الموجهة إليهنّ بشكل مباشر، لمعرفة أسباب هذه الظاهرة، وهل بالفعل سبق لهن أن تعرضن للعنف، لأنهن يعتبرن أن هذا الموضوع حساس، ويمس الجوانب الشخصية، والحياتية لهن، ولهذا فضل البعض منهن عدم المشاركة.

وأوضح الحربي قائلا: "الدراسة بيّنت أن 30 بالمئة من النساء تعرضن للاعتداء المباشر من قبل أزواجهن، فيما بلغت نسبة النساء اللواتي لا يستطعن الدفاع عن أنفسهن أثناء تعرضهن للعنف حوالي 4 بالمئة".

21