العنف في الملاعب يهدد الحضور الجماهيري في المونديال

معقل باريس سان جرمان الفرنسي من أبرز الملاعب التي تنتظرها عقوبات صارمة بسبب استخدام جماهيره للألعاب النارية بشكل مفرط خلال مباراة الأخير أمام ريال مدريد.
الثلاثاء 2018/03/13
إجراءات صارمة ضد الجماهير المثيرة للشغب

مدريد - كشفت وسائل إعلام إسبانية أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" قرر اتخاذ إجراءات صارمة ضد الجماهير المثيرة للشغب والمعروفة باسم "ألتراس"، كما قرر أيضا معاقبة أنديتها التي تفشل في السيطرة عليها أو تتقاعس عن القيام بهذا الدور عمدا.

ومن المقرر أن يقوم اليويفا بتعديل لائحة الانضباط وتغليظ العقوبات الواردة بها، حيث من المنتظر أن تصدر في الأيام القليلة المقبلة بعض القرارات الخاصة بإغلاق بعض الملاعب جزئيا أو كليا.

وذكرت صحيفة آس الإسبانية أن من أبرز الملاعب التي تنتظرها عقوبات صارمة، ملعب الأمراء، معقل باريس سان جرمان الفرنسي، وذلك بسبب استخدام جماهيره بشكل مفرط للألعاب النارية خلال مباراة الأخير أمام ريال مدريد الإسباني في إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا. وبدأت ظاهرة العنف في الملاعب الأوروبية على يد الألتراس تتزايد بشكل خطير خلال الآونة الأخيرة.

الأيام الأخيرة شهدت سلسلة من أعمال الشغب في ملاعب كرة القدم بدول مختلفة مثل اليونان وفرنسا وإنكلترا وإسبانيا

وشهدت الأيام الـ15 الأخيرة سلسلة من أعمال الشغب والعنف في ملاعب كرة القدم بدول مختلفة مثل اليونان وفرنسا وإنكلترا وإسبانيا.

وكان اليومان الأخيران في الملاعب الأوروبية هما الأكثر صخبا، بعدما اقتحم أنصار ليل الفرنسي وويستهام الإنكليزي وباوك اليوناني ملاعب اللقاءات الأخيرة لفرقها في مسابقات الدوري المحلي.

وبلغت الأحداث ذروتها في اليونان عندما اقتحم رئيس نادي باوك، إيفان سافيديس، ملعب لقاء فريقه أما إيك أثينا الأحد وهو يحمل سلاحا ناريا مهددا حكم المباراة.

ودقت تلك المشاهد أجراس الخطر داخل أروقة اليويفا والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على حد السواء، فبعد تسعين يوما تنطلق منافسات مونديال 2018 بروسيا، مما يجعل من الأحداث المذكورة هاجسا قد يدفع الجماهير إلى العزوف عن حضور المباريات.

23