العنف يتحدى كل التدابير الأمنية ويوقع المزيد من الضحايا في العراق

الخميس 2013/11/21
سقوط ما يقارب 50 قتيلا في حصيلة مرشحة للارتفاع

بغداد- شهد العراق أمس سلسلة جديدة من الهجمات أغلبها بسيارات مفخخة استهدفت في معظمها أحياء شيعية في بغداد، وأسفرت عن سقوط ما يقارب الخمسين قتيلا في حصيلة أولية مرشّحة للارتفاع باعتبار خطورة إصابات كثير من الجرحى البالغ عددهم نحو 80 جريحا.

وتثير التفجيرات بعددها الكبير وتواترها حيرة المواطنين بشأن كيفية اختراق منفذيها بسياراتهم المفخخة قلعة أمنية من مستوى بغداد التي يخصص لحمايتها عدد مهول من أفراد القوات المسلحة بمختلف فصائلها وترصد لذلك ميزانية ضخمة.

وقال مسؤولون أمنيون وطبيون إن تسعة تفجيرات، سبعة منها بسيارات مفخخة، وقعت على التوالي بعد السابعة صباحا بتوقيت بغداد. وقد استهدفت التفجيرات خصوصا حي الكرادة التجاري في وسط المدينة وحي الشعب (شمال شرق) والطوبجي والحرية، (كلاهما شمال)، والعامل (غرب) وحي الصدرية في الوسط. ففي منطقة الطوبجي، قتل أربعة أشخاص وأصيب 11 آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة عند حسينية، وفقا لمصادر أمنية وطبية. كما قتل ثلاثة من المارة وأصيب ثمانية بجروح في انفجار سيارة مفخخة ثانية في مرآب لوقوف السيارات في الطوبجي.

وفي شارع النضال الواقع في الكرادة، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب تسعة بجروح في انفجار سيارة مفخخة على مقربة من معرض لبيع السيارات حيث كان الأهالي يعدون الطعام في ذكرى عاشوراء.

وقال أحمد أبو علي (40 عاما) أحد العاملين في معرض لبيع السيارات في الكرادة: «كنا نطبخ الطعام في ذكرى استشهاد الإمام الحسين وتجمع العشرات من الناس، فجأة انفجرت سيارة مفخخة على بعد حوالي عشرين مترا من المكان».

وأضاف «وقع عدد من الضحايا وكذلك أضرار مادية في المعرض والمحال التجارية المجاورة». وأكد أحد عناصر الشرطة التي انتشرت حول المكان «وقوع عدد من الضحايا بينهم طفل جريح».

وفي الصدرية، قتل ثلاثة أشخاص وأصيب سبعة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة، وفقا للمصادر.

وقتل أربعة أشخاص وأصيب عشرة بجروح في انفجار سيارة مفخخة مركونة في حي التجار منطقة الشعب، في شمال شرق بغداد. وقتل أربعة أشخاص في انفجار سيارة مفخخة في حي العامل ومثلهم في انفجار مماثل في منطقة الحرية، وفقا للمصادر. كما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب خمسة في انفجار سيارة مفخخة في الأعظمية التي تقطنها غالبية سنية. وفي منطقة أبو غريب، إلى الغرب من بغداد، قتل شخص وأصيب ستة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة على طريق رئيسي، واغتال مسلحون مجهولون موظفا يعمل في وزارة الكهرباء لدى مروره بسيارته الخاصة في منطقة البلديات، في شرق بغداد.

3