العهد يتوق إلى حسم لقب الدوري اللبناني من بوابة النجمة

السبت 2015/04/18
المدرب محمود حمود على أبواب تتويج تاريخي

بيروت- يتطلع فريق العهد صاحب الريادة إلى التتويج عندما يلتقي النجمة صاحب المركز الثاني غدا الأحد في قمة مباريات المرحلة الـ20 من الدوري اللبناني لكرة القدم.

ويطمح العهد لاقتناص اللقب عبر بوابة الفريق النبيذي والثأر منه بعدما تغلب عليه ذهابا بهدف دون مقابل، والأخير يريد التمسك بالأمل وإن كان صعبا وتكرار تفوقه على الخصم اللدود لتأخير حسمه للقب إلى المرحلتين المقبلتين.

يدخل العهد المتصدر (47 نقطة) اللقاء في راحة كبرى باقترابه من اللقب وآملا في تحقيق نتيجة إيجابية تحسم الأمور رسميا على أن يكون “المذاق” أطيب على حساب النجمة الثاني (38 نقطة).

ويسعى العهد إلى مواصلة انتصاراته المتتالية والتي بلغ عددها 8 آخرها التفوق الصعب على طرابلس بهدف وحيد، ويأمل المدرب محمود حمود في أن يواصل فريقه عروضه القوية وتحقيق فوز معنوي بعدما بات منطقيا بطلا للدوري. وسيعتمد العهد مجددا على أداء التونسي محمد إيهاب المساكني المميز وأمامه هداف الفريق العاجي ريمي أديكو.

ويعي النجمة تماما أن آمال احتفاظه باللقب شبه معدومة، لكنه يتطلع بقيادة مدربه الألماني ثيو بوكير إلى تكرار فوزه على “الأصفر”، لا سيما بعد العروض الهزيلة في الفترة الماضية وآخرها خسارته أمام النبي شيت في المرحلة الماضية.

وسيحصر الفريق النبيذي اهتماماته بإنقاذ موسمه عبر تحقيق لقب مسابقة الكأس بعد خروجه من كأس الاتحاد الآسيوي خالي الوفاض أيضا. وتفتتح المرحلة اليوم السبت بمباراتين شكليتين في وسط الترتيب، فيواجه الأنصار الثالث (38 نقطة) مضيفه طرابلس الرابع (30 نقطة)، حيث يأمل الأنصار في تحقيق نتيجة إيجابية أملا في تعثر النجمة لينقض على المركز الثاني، في حين يلعب الصفاء السادس (24 نقطة) مع مضيفه النبي شيت السابع (24 نقطة).

وتتجه الأنظار أيضا إلى معركة الهبوط التي تهدد أربعة فرق، وستكون المواجهة الأبرز بين الإخاء الأهلي عاليه (الحادي عشر 16 نقطة) وضيفه التضامن صور العاشر (18 نقطة).

إذ يتطلع “سفير الجنوب” إلى مباغتة مضيفه وحسم الأمور على نحو كبير معه خصوصا أنه يلعب بصفوف مكتملة على عكس الإخاء الأهلي الذي يفتقد لاعبين أساسيين بداعي الإيقاف هما حسين طحان وحسين فاعور. ويخوض شباب الساحل التاسع (20 نقطة) لقاء حاسما مع مضيفه الراسينغ الثاني عشر الأخير (14 نقطة).

وفوز الساحل يحسم أموره بالبقاء وهبوط الراسينغ إلى الدرجة الثانية بشكل شبه رسمي. يغيب عن الساحل لاعب وسطه زهير عبدالله، بينما تتفاقم مشاكل المدرب موسى حجيج بغياب لاعب الوسط علي حمية. ويحل الشباب الغازية الثامن (23 نقطة) ضيفا على السلام زغرتا الخامس (25 نقطة) بغية تحسين ترتيبهما في وسط اللائحة.

22