العودة.. الداعية الحالم

الثلاثاء 2013/09/10
المغردون رجحوا أن يكون السيسي بطل رؤيا الداعية عودة

القاهرة- بعد أن غادر جبريل مسجد رابعة، ولم تصدق السنوات الثماني أو حادثة التدليك في المدينة المنورة، عادت أضغاث أحلام الإسلاميين إلى ساحة الصراع السياسي في مصر لكن هذه المرة بـ»رؤيا» للداعية السعودي سلمان العودة.

فقد أثارت تغريدة للعودة جدلا عبر موقع تويتر تحدث فيها عن رؤيا غامضة لشخصية مصرية عملت بمنصب ملحق عسكري في الخليج، إذ اعتبر مغردون أن الداعية المقرب من تيار الإخوان يلمح لوزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي.

وقال العودة في تغريدته عبر توتير «كان ملحقاً عسكرياً في عاصمة خليجية ورأى رؤيا فسرها له أحد جلسائه: سيكون لك شأن ببلدك، رد الرائي: مستحيل ما يحصلش! رد المعبر: سيحصل ولن يطول!»

ولم يذكر العودة اسم صاحب الرؤيا وإن كان قد تعمد وضع رده باللهجة المصرية، كما لم يوضح طبيعة رد مفسر الرؤيا، وما إذا كان يقصد بكلمة «لن يطول» بأن وقوعها سيكون قريبا أو أن الفترة التي سيكون فيها لصاحب الرؤيا شأن في بلاده لن تكون طويلة.

والعودة معروف بين أوساط الإسلاميين جداً ويكاد يكون أشهرهم بعد يوسف القرضاوي، لكن العودة ظل يرفض دائماً نسبته إلى تنظيم الإخوان المسلمين.

أما الفريق السيسي فكان ملحقًا عسكريًا في السعودية قبل سنوات. وتفاعل حشد من مؤيديه ومؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مع التغريدة. وعلى النقيض، سخر آخرون من التغريدة قائلين إنها السلاح المتبقي بعد الخسارة الفادحة للتنظيم الدولي.

المثير تدخل ‏مغرد تحت اسم عبدالله الكليبي، وقد عرف نفسه بأنه مستشار قانوني، إذ أكد الحادثة قائلاً: «نعم هذا صحيح ومعبر الرؤيا هو الشيخ خلف». فسأله العودة «يعني أنت سمعت القصة من قبل؟ فأنا سمعتها من شخص آخر ليس هو الشيخ خلف». فأكد الكليبي الأمر «بل هو الشيخ خلف وفيها تفصيل، والتأويل كان منذ سنوات، ومع الأحداث ترقبنا تنصيبه وبالفعل صدقت الرؤيا» ، وانتهت القصة بأن دعا العودة للكليبي بأن يبشره الله بالخير متمنيًا الفرج لمصر.

وتعيد هذه الرؤيا للأذهان الزخم الكبير الذي صاحب أحداث مصر السياسية قبيل وبعد عزل مرسي.

19