العين الإماراتية تحتضن أكبر ملتقى عالمي للصقارة

أكثر من 700 صقار وباحث يمثلون 90 بلدا، يجتمعون في مدينة العين الإماراتية، ضمن فعاليات مهرجان الصداقة الدولي الرابع للبيزرة ما يعزز أحد الأهداف الأساسية للمهرجان بتكريس مكانة الإمارات كوجهة سياحية ثقافية متميزة.
الثلاثاء 2017/12/05
احتفاء خاص بالشباب هذا العام

العين (الإمارات) - انطلقت الاثنين في منتجع “تلال رماح” أنشطة المخيم الصحراوي للصقارة، الفعالية الأولى ضمن مهرجان الصداقة الدولي الرابع للبيزرة، الذي يقام تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وينظم الحدث نادي صقاري الإمارات بشراكة استراتيجية مع الاتحاد العالمي للصقارة وجامعة نيويورك- أبوظبي.

ويأتي المهرجان هذا العام ليسلط الضوء على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في الترويج لتراث الصقارة عالمياً، خاصة بعد النجاح في تسجيله بالقائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، في منظمة اليونسكو بالعام 2010.

ويحتفي المهرجان بالشباب ويقام في دورته الحالية تحت شعار “واجبنا تمرير فن الصيد بالصقور للشباب وضمان انتقال تقاليدنا وممارساتنا المتفردة في الصقارة إلى الجيل القادم”.

ويعدُّ المهرجان أكبر محفل دولي للصقارة يشارك في المخيم هذا العام أكثر من 700 صقار وباحث يمثلون 90 بلدا كما يحضر ممثلون عن منظمات دولية تعنى بالصقارة والبيئة وصون التراث.

كما يحتفي المهرجان بتواجد لفيف من الصقارين القدامى ممن شاركوا في مهرجان الصداقة الدولي الأول للبيزرة عام 1976.

وقال رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الصداقة الدولي الرابع للبيزرة 2017، المدير التنفيذي لنادي صقاري الإمارات ماجد علي المنصوري “يعتبر هذا المهرجان من أهم المهرجانات على مستوى العالم الذي يجمع المنظمات والفعاليات ذات الصلة بالمحافظة على التراث العالمي للصيد بالصقور، وملتقى للصقارين من مختلف أنحاء العالم لتغطية الجوانب ذات الأهمية بالنسبة للصقارين مثل صحة الصقور، والحفاظ على الجوارح وأنواع الفرائس، وأراضي الصيد، وتعليم الصقارين، وتدريب الصقارة، وآليات التواصل بين المجموعات”.

يذكر أن الفعاليات ستقتصر في الفترة من 4 إلى 6 ديسمبر الجاري على المختصين في مجال الصقارة، وتقام في مخيم الصقارين في العين، وتتضمن ورش عمل تطرح موضوعات تعريفية وتثقيفية مختلفة، وتنظيم رحلات صيد للمشاركين، ومناقشة استراتيجية منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الحفاظ على الصقارة ونشرها، وكذلك برامج تعريفية عن الصقارة في العالم العربي وأوروبا لتبادل الخبرات بين المشاركين من جنسيات مختلفة.

بينما يستقبل المهرجان الجمهور في 8 و9 ديسمبر 2017 في متنزه خليفة بأبوظبي، ليقدم فعاليات متنوعة بمشاركة واسعة من الجهات الحكومية، كما يتضمّن معرضاً للصور النادرة من أول مهرجان في العالم للصقارة والذي أقيم في أبوظبي 1976.

وسيضمّ المعرض 102 صورة نادرة، كذلك يوفّر المهرجان لزوّاره فرصة مميزة للانضمام إلى المئات من الصقاري والتعرّف إلى كيفية قيامهم بتدريب طيورهم.

24