العين الإماراتي نحو تكرار إنجاز 2003 في أبطال آسيا

الخميس 2014/05/15
العين يؤكد تفوقه على الجزيرة

دبي- أدركت أندية العين الإماراتي والاتحاد السعودي وبوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي وغوانغجو ايفرغراندي الصيني حامل اللقب، الدور ربع نهائي من منافسات أبطال آسيا لكرة القدم.

نجح فريق العين في حسم القمة الإماراتية الآسيوية التي جمعته بالجزيرة، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بنتيجة 2-1 في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا، ليتأهل الزعيم العيناوي إلى الدور ربع النهائي بفوزه على مواطنه بنتيجة 4-2 بمجموع المباراتين الذهاب والإياب.

وأكد فريق العين بطل نسخة 2003 تفوقه على مواطنه الجزيرة، وأدرك ربع نهائي دوري أبطال آسيا، ونجح الغاني أسامواه جيان مهاجم العين في تسجيل هدفي فريقه في مرمى الجزيرة 2-1 في إياب الدور الثاني.

وافتتح الجزيرة التسجيل عبر علي مبخوت، وكان العين قد فاز ذهابا أيضا 2-1، الأسبوع الماضي، ويبلغ العين ربع نهائي البطولة الآسيوية للمرة الخامسة بعد أن حقق ذلك أعوام 2003 و2004 و2005 و2007، أما الجزيرة ففشل في بلوغ دور الثمانية بمشاركته السادسة في البطولة.

وبدأ الجزيرة المباراة بشكل قوي بعدما افتتح التسجيل مبكرا، ووجد العين صعوبة بالغة في الشوط الأول لتشكيل أية خطورة تذكر بعد الرقابة اللصيقة التي فرضت على نجمه عمر عبدالرحمن من قبل خميس أحمد، إلا أن الحال تغيّر في الشوط الثاني، حيث استغل أصحاب الأرض المساحات في المنطقة الخلفية للجزيرة الذي انجر للهجوم بحثا عن هدف ثان يؤهله إلى الدور المقبل.

يذكر أن الجزيرة كان قد تأهل إلى الدور الثاني بعد أن حل ثانيا في المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، بفارق 5 نقاط خلف الشباب السعودي، وجاء الاستقلال الإيراني ثالثا وله 7 نقاط والريان القطري أخيرا بثلاث نقاط.

وبدأ الجزيرة منافسات الدور الأول بقوة فتغلب على الريان 3-2 والشباب 3-1 وتعادل مع الاستقلال 2-2 ذهابا، ثم خسر أمام الاستقلال 0-1، وجدّد فوزه على الريان 3-2 قبل أن يخسر أمام الشباب 1-2 إيابا.

أما العين، فتصدر المجموعة الثالثة في الدور الأول برصيد 11 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام الاتحاد السعودي، وحل لخويا القطري ثالثا برصيد 7 نقاط وتراكتور سازي الإيراني أخيرا بخمس نقاط. وفاز العين على لخويا 2-1 وتراكتور سازي 3-1 وخسر أمام الاتحاد 1-2 ذهابا، وتعادل مع تراكتور 2-2 ومع الاتحاد 1-1 واكتسح لخويا 5-0 إيابا. والعين هو أول بطل لدوري أبطال آسيا في حلته الجديدة عندما توج في 2003 على حساب تيرو ساسانا التايلاندي. وفي قمة عربية ثانية جدد الاتحاد السعودي فوزه على مواطنه ومضيفه الشباب 3-1 في الرياض وحجز بالتالي بطاقته إلى ربع النهائي.

وكان الاتحاد قد فاز ذهابا على أرضه 1-0، الأسبوع الماضي. وتوج الاتحاد بطلا لآسيا عامي 2004 و2005 على حساب سيونغنام ايلهوا الكوري الجنــوبي والعين الإماراتي على التوالي، كما خسر نهائي 2009 أمام بوهانغ ستيلــرز الكوري الجنوبي. وحملت هذه المواجهة الرقم 107 بين الفريقين محليا وخارجيا، وما يزال الشباب يتفوق بـ41 فوزا مقابل 33 فوزا للاتحاد، فيما تعادلا في 33 مباراة.

الجزيرة أدرك الدور الثاني بعد أن حل ثانيا في المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، بفارق 5 نقاط خلف الشباب السعودي

وكان الشباب قد تأهل إلى هذا الدور بعد أن تصدر المجموعة الأولى في الدور الأول التي ضمت الجزيرة الإماراتي والاستقلال الإيراني والريان القطري جامعا 15 نقطة، حيث فاز في 5 مباريات وخسر واحدة.

أما الاتحاد فقد تأهل لهذا الدور بعد أن حل ثانيا في المجموعة الثالثة التي ضمت إلى جانبه العين الإماراتي ولخويا القطري وتركتور سازي الإيراني، حيث جمع 10 نقـاط. من جهة أخرى، انتقل غوانغجو إيفرغراندي الصيني حامل اللقب إلى الدور نفسه رغم خسارته أمام ضيفه سيريزو أوساكا الياباني بهــدف وحيد في غوانغجــو. وسجل لياو ليشنغ هدف المباراة الوحيد خطأ في مرمى فريقه. وكان غوانغجو قد حقق فوزا كبيرا على مضيفه سيريزو أوساكا 5-1 ذهابا، الثلاثاء الماضي.

ويسعى غوانغجو بقيادة المدرب الإيطالي الشهير مارتشيلو ليبي إلى أن يكون ثاني فريق يحتفظ بلقبه في البطولة القارية بعد الاتحاد السعودي الذي حقق هذا الإنجاز عامي 2004 و2005.

وكان غوانغجو توج بطلا في النسخة الماضية على حساب “إف سي سول” الكوري الجنوبي بتعادله معه في النهائي بهدفين لكل منهما ذهابا في سيول، وبهدف لمثله إيابا في غوانغجو.

22