العين الإماراتي والاتحاد السعودي يحسمان الفصل الأول

الخميس 2014/05/08
العين يحقق أسبقية هامة على الجزيرة

أبوظبي - نجح فريق العين بطل نسخة 2003 في إنهاء الفصل الأول من المواجهة الإماراتية لصالحه بعد فوزه على مضيفه ومواطنه الجزيرة 2-1 الثلاثاء في أبوظبي. تقدم العين عبر الغاني أسامواه جيان وعمر عبدالرحمن، وقلص الجزيرة الفارق بواسطة مسلم فايز. وخاض العين والجزيرة أول مواجهة إماراتية من نوعها في البطولة، وقد ابتسمت للأول الذي سيلعب مباراة الإياب الثلاثاء المقبل على أرضه براحة أكبر.

تأهل الجزيرة إلى الدور الثاني بعد أن حل ثانيا في المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط، بفارق 5 نقاط خلف الشباب السعودي، وجاء الاستقلال الإيراني ثالثا وله 7 نقاط والريان القطري أخيرا بثلاث نقاط. بدأ الجزيرة منافسات الدور الأول بقوة، فتغلب على الريان 3-2 والشباب 3-1 وتعادل مع الاستقلال 2-2 ذهابا، ثم خسر أمام الاستقلال 0-1 وجدد فوزه على الريان 3-2 قبل أن يخسر أمام الشباب 1-2 إيابا.

أما العين، فتصدر المجموعة الثالثة في الدور الأول برصيد 11 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام الاتحاد السعودي، وحل لخويا القطري ثالثا برصيد 7 نقاط وتراكتور سازي الإيراني أخيرا بخمس نقاط.

وفاز العين على لخويا 2-1 وتراكتور سازي 3-1 وخسر أمام الاتحاد 1-2 ذهابا، وتعادل مع تراكتور 2-2 ومع الاتحاد 1-1 واكتسح لخويا 5-0 إيابا.

عبر المدرب الكرواتي لنادي العين زلاتكو داليتش عن سعادته بالمستوى المتميز الذي قدمه فريقه أمام مضيفه الجزيرة، موضحا “أتمنى أن نستمر بنفس المستوى الممتاز وبذات الروح القتالية التي بدا عليها الفريق أخيرا، خلال استحقاقاتنا المقبلة، حتى نحقق طموحاتنا ونسعد جماهيرنا الكبيرة”.

وأضاف عقب اللقاء “أمامنا 10 أيام يمكن أن نفعل فيها كل شيء جيد، وأمامنا فرصة مثالية ويجب علينا جميعا إدارة وجهازا فنيا ولاعبين وجماهير وكل منتسب إلى نادي العين، أن نعدل فيها كل شيء حدث في الموسم الحالي.

وأوضح زلاتكو للاعبي فريقه أن الأمور لم تحسم بعد وتنتظر الفريق مواجهة أصعب وأقوى من هذه المباراة في العين. وردا على سؤال حول إن كان قد وجه لاعبي فريقه بالتراجع في الشوط الثاني للمحافظة على التقدم، قال “لا، بل أكدت عليهم بين شوطي المباراة ضرورة العمل على متابعة مردودنا القوي الذي ظهر عليه الفريق في الشوط الأول، فهذا ليس أسلوبي ولكن كان متوقعا أن يضغط الجزيرة رغم أننا أهدرنا عدة فرص أمام المرمى”.

العين والجزيرة خاضا أول مواجهة إماراتية في المسابقة، وقد ابتسمت للأول الذي سيلعب مباراة الإياب براحة أكبر

أما المدير الفني الإيطالي للجزيرة والتر زينغا فأشار إلى أن خسارة فريقه أمام ضيفه العين غير عادلة، إذ استقبلت شباكهم هدفين في ربع الساعة الأولى من المباراة الأمر الذي بدا مفاجئا بالنسبة إلى لاعبي فريقه.

وأكد زينغا على أن لاعبي الجزيرة أظهروا ردة فعل جيدة برغم تأخرهم بهدفين نظيفين، موضحا “سنذهب إلى العين وندرك جيدا بأنه لا خيار أمامنا سوى الفوز وسنستمر في مردودنا الجيد الذي كنا عليه في هذه المواجهة، ونأمل أن نحقق النتيجة التي تضمن لنا التأهل على ملعب الفريق المنافس”.

وفي مباراة أخرى قاد المهاجم مختار فلاته فريقه الاتحاد إلى تحقيق فوز هام على ضيفه الشباب بهدف نظيف في اللقاء الذي أُقيم بالشرائع في ذهاب الدور الـ16 من بطولة دوري أبطال آسيا . فوز الاتحاد بهدف فلاته الذي جاء في الدقيقة 75 من عمر اللقاء، كان رائعا قياسا بأحداث اللقاء الذي شهد أفضلية شبابية خاصة في الشوط الثاني، وينتظر الفريقان لقاء الحسم في مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.

أبدى خالد القروني مدرب فريق الاتحاد، سعادته بهذا الفوز. ووصف مدرب الاتحاد اللقاء بالصعب كونهم يلعبون مع فريق كبير وبطل الكأس مؤخرا ولافتا إلى أنهم استمتعوا بلعب مباراة ممتازة واستطاعوا السيطرة على مجريات الشوط الأول منها، فيما تكافأت كفة الفريقين في الشوط الثاني.

وأضاف القروني”سجلنا هدفا وهو الأهم في المباراة، وتبقت مباراة كاملة وهي الفيصل للتأهل”. وأوضح عمار السويح مدرب فريق الشباب بأن مستوى فريقه في اللقاء لم يرتق إلى المطلوب، وأن فريقه واجه صعوبات في اللقاء على المستوى البدني نظرا إلى المجهود الكبير الذي قدمه لاعبوه في نهائي الكأس.

22