العين الإماراتي يتمسك بالبقاء في صراع أبطال آسيا

هذه الجولة بمثابة الفرصة الأخيرة لفريقي الوحدة والوصل الإماراتيين، للإبقاء على أملهما في التأهل إلى الدور التالي.
الاثنين 2018/03/12
ثقة في النفس

دبي- تنطلق منافسات الجولة الرابعة لمجموعات منطقة غرب آسيا في دوري أبطال آسيا، الاثنين، حيث ما زال العين والجزيرة الإماراتيين يمتلكان فرصة الوصول إلى الدور الثاني، حيث يحل العين ضيفا على الاستقلال الإيراني الاثنين، على ملعب آزادي في طهران، ويدافع العين عن فرصته في التأهل عن المجموعة الرابعة والتي يخوض فيها أيضا، الريان القطري مواجهة قوية أمام ضيفه الهلال السعودي على ملعب جاسم بن حمد.

ويتصدر الاستقلال ترتيب المجموعة برصيد 5 نقاط من 3 مباريات، مقابل 3 لكل من الريان والعين، ونقطتين للهلال، وكان العين قد تعادل 2-2 مع الاستقلال في الجولة الماضية على ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين، وقبلها شهدت الجولة الأولى تعادل الهلال مع العين 0-0 في الرياض، والريان مع الاستقلال 2-2.

وفي الجولة الثانية، فاز الاستقلال على الهلال 1-0 في مسقط، وتعادل العين مع الريان 1-1 في العين، وفي الجولة الثالثة تعادل الهلال مع الريان 1-1 في الرياض، والعين مع الاستقلال 2-2 في العين. كما يحل الجزيرة ضيفا في المجموعة الأولى الثلاثاء على تراكتور سازي تبريز الإيراني، على ملعب “ياديغار إمام” في تبريز، فيما يطمح الأهلي السعودي للمحافظة على الصدارة عندما يتقابل مع ضيفه الغرافة القطري على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

ويتصدر الأهلي ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط من ثلاث مباريات، مقابل 4 نقاط لكل من الجزيرة والغرافة ونقطة لتراكتور سازي، بعدما شهدت الجولة الأولى، فوز الجزيرة على الغرافة 3-2 في أبوظبي، والأهلي على تراكتور سازي 1-0 في مسقط، والجولة الثانية، فوز الغرافة على تراكتور 3-0 في الدوحة، والأهلي على الجزيرة 2-1 في جدة، والجولة الثالثة، تعادل الغرافة مع الأهلي 1-1 في الدوحة، والجزيرة مع تراكتور سازي 0-0 في أبوظبي.

الفرصة الأخيرة

ستكون هذه الجولة بمثابة الفرصة الأخيرة لفريقي الوحدة والوصل الإماراتيين، للإبقاء على أملهما في التأهل إلى الدور التالي، بعد خسارتيهما للجولات الثلاث الماضية للبطولة، والتي يتأهل إلى دورها الثاني دور الـ16 الذي تقام مبارياته خلال مايو المقبل، أول فريقين من كل مجموعة.

ويلتقي الوحدة مع ذوب أهان الإيراني، على ملعب مدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وضمن المجموعة الثانية يسعى الدحيل القطري لتحقيق الفوز الرابع على التوالي، عندما يتقابل خارج ملعبه مع لوكوموتيف الأوزبكي على ملعب لوكوموتيف في طشقند.

ويتذيل الوحدة ترتيب المجموعة الثانية بدون أي نقاط، بعد خسارته لمبارياته الثلاثة الماضية في المجموعة التي يتصدرها الدحيل برصيد 9 نقاط، مقابل 6 نقاط لذوب أهان، و3 للوكوموتيف، حيث شهدت الجولة الأولى، فوز لوكوموتيف على الوحدة 5-0 في طشقند، والدحيل على ذوب أهان 3-1 في الدوحة.

وشهدت الجولة الثانية فوز الدحيل على الوحدة 3-2 في أبوظبي، وذوب أهان على لوكوموتيف 2-0 في أصفهان، وشهدت الجولة الثالثة فوز الدحيل على لوكوموتيف 3-2 في الدوحة، وذوب أهان على الوحدة 2-0.

ويلتقي الوصل الإماراتي مع ضيفه بيروزي الإيراني الثلاثاء، على ملعب الوصل في دبي، ضمن المجموعة الثالثة، والتي يتطلع خلالها السد القطري إلى العودة لسكة الانتصارات عندما يقابل ضيفه ناساف الأوزبكي على ملعب جاسم بن حمد في الدوحة. ويتصدر السد ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات، بفارق الأهداف في المواجهات المباشرة أمام بيروزي وناساف، في حين لا زال رصيد الوصل خاليا من النقاط، بعدما شهدت الجولة الأولى، فوز السد على الوصل 2-1 في دبي، وبيروزي على ناساف 3-0 في طهران.  وفي الجولة الثانية، فاز السد على بيروزي 3-1 في الدوحة، وناساف على الوصل 1-0 في قرشي، والجولة الثالثة فوز ناساف على السد 1-0 في قرشي، وبيروزي على الوصل 2-0.

الفوز الأول

من ناحية أخرى تستضيف العاصمة البحرينية المنامة الاثنين مواجهتين ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية لمنطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فيلتقي المنامة البحريني ضيفه الزوراء العراقي في مباراة البحث عن فوز أول، بينما يستضيف الجيش السوري العهد اللبناني. ويتصدر العهد ترتيب المجموعة برصيد 5 نقاط من تعادلين وفوز واحد، ويليه الجيش السوري بثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات، ثم الزوراء بنقطتين من تعادلين، وأخيرا المنامة برصيد نقطة واحدة من مباراتين.

وكانت المجموعة قد شهدت إرجاء مباراة الزوراء والمنامة التي كان من المقرر ان تقام في العراق ضمن الجولة الثالثة، حتى أبريل المقبل، وذلك في ظل استمرار الحظر المفروض من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على إقامة المباريات الدولية الرسمية في العراق. والاثنين، يبحث المنامة عن انتصاره الأول آسيويا بعد تعادله أمام الجيش السوري بدون أهداف، والخسارة من العهد اللبناني بهدف دون رد. أما الزوراء، فيضع الهدف نفسه نصب عينيه أيضا، بعد التعادل في أول لقاءين أمام العهد 1-1 والجيش 0-0.

22