العين الإماراتي يتوق إلى مواصلة استفاقته الآسيوية

الثلاثاء 2016/04/19
السعي وراء المجد

دبي - يتطلع العين الإماراتي بطل 2003 إلى حسم تأهله إلى الدور الثاني عندما يحل ضيفا على ناساف كارشي الأوزبكستاني الثلاثاء ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا في كرة القدم.

ويحتل العين المركز الثاني في المجموعة برصيد 6 نقاط بفارق نقطتين عن ناساف الثالث، لذلك فإن فوزه سيضمن تأهله ومرافقة الجيش القطري إلى الدور الثاني. ويتصدر الجيش الترتيب برصيد 10 نقاط وكان ضمن تأهله من الجولة السابقة. ووجه العين أنظاره إلى البطولة الآسيوية بعدما فقد منطقيا فرصة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإماراتي بخسارته أمام الأهلي 0-1 الخميس الماضي ليوسع الأخير الفارق معه في الصدارة إلى 6 نقاط قبل 3 مراحل من ختام البطولة.

وسيكون الفوز على ناساف والتأهل إلى الدور الثاني في البطولة الآسيوية أفضل تعويض للعين عن إخفاقه المحلي والذي عرض مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش للكثير من الانتقادات بسبب التراجع المفاجئ في أداء الفريق الذي فشل في الفوز في آخر مباراتين بتعادله أيضا مع النصر 1-1. وحقق العين فوزين متتاليين على الأهلي السعودي 1-0 ذهابا و2-1 إيابا ليستعيد حظوظه في التأهل بعدما كان خسر أمام الجيش بنتيجة 1-2 ذهابا وإيابا في الجولتين الأولى والثانية.

وفي المباراة الثانية، يستضيف الجيش الأهلي السعودي صاحب المركز الأخير بثلاث نقاط فقط. ورغم ضمانه التأهل، فإن الجيش يسعى لمواصلة انتصاراته والتمسك بصدارة المجموعة الرابعة. في المقابل، فإن مهمة الأهلي صعبة إذ لا بديل له عن الفوز في المباراتين الأخيرتين وانتظار أن تصب نتائج المباريات الأخرى في مصلحته لكي ينتزع بطاقة التأهل الثانية. حقق الأهلي فوزا واحدا كان على ناساف 2-1 في الجولة الأولى، ثم خسر مبارياته الثلاث التالية. ومن المتوقع أن يخوض الجيش المباراة بكامل نجومه وفي مقدمتهم هدافه المغربي عبدالرزاق حمد الله والأوزبكي راشيدوف والبرازيلي رومارينيو، رغم ارتباط الفريق بمباراة هامة مع السد السبت بنصف نهائي كأس قطر.

ويخوض الهلال السعودي مباراة قمة مع ضيفه تراكتور سازي الإيراني الثلاثاء بالدوحة في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة. ويلعب في مباراة ثانية الجزيرة الإماراتي مع باختاكور الأوزبكي في أبوظبي. يتصدر تراكتور سازي الترتيب برصيد 9 نقاط، بفارق نقطة أمام الهلال، ويأتي باختاكور ثالثا وله 4 نقاط، والجزيرة أخيرا بنقطة واحدة. وسيمنح الفوز في مباراة الهلال وتراكتور سازي صاحبه مباشرة إلى الدور الثاني بغض النظر عن نتيجته في الجولة الأخيرة، كما أنهما سيتأهلان معا مهما كانت نتيجة المباراة بينهما في حال انتهاء المباراة الثانية بفوز الجزيرة على باختاكور. واختار الهلال إقامة مبارياته ضد الفرق الإيرانية في الدوحة.

وكان الهلال قد عزز حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني بفوزه على ضيفه الجزيرة 1-0 في الجولة السابقة، وكان فوزه الثاني مقابل تعادلين. من جهته، استعاد تراكتور سازي توازنه في الجولة الماضية واقترب من التأهل الى الدور الثاني بفوزه على ضيفه باختاكور بهدفين للبرازيلي أغوستو سيزار وسعيد أغاي.

وفي المباراة الثانية، يبحث الجزيرة عن فوزه الأول لترك ذكرى جيدة عندما يستضيف باختاكور في أبوظبي. وفقد الجزيرة أمله في حجز إحدى بطاقتي المجموعة إلى الدور الثاني بعدما حصد نقطة واحدة من مبارياته الأربع الماضية، لذلك فإن طموحه سينحصر بتحقيق فوز شرفي ليس إلا من مباراتيه المتبقيتين مع باختاكور. وسيكون الوضع مختلفا كليا لباختاكور صاحب 4 نقاط والذي مازال يملك فرصة كبيرة بالتأهل إلى الدور الثاني بشرط عدم التفريط بأي نقطة من مباراتيه أمام الجزيرة.

22