العين الإماراتي يسعى لانتفاضة في دوري أبطال آسيا

يتوق فريقا العين الإماراتي والهلال السعودي إلى تحقيق انتفاضة بعد خسارتهما لقبي الدوري المحلي، وذلك لضمان التأهل إلى دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا لكرة القدم الثلاثاء، ويستضيف العين ناساف الأوزبكي، فيما يلاقي تراكتور سازي الإيراني.
الثلاثاء 2016/05/03
الألوان تختلف والهدف واحد

دبي- سيكون العين الإماراتي بطل نسخة 2003 مطالبا بالفوز للتأهل إلى دور الستة عشر عندما يستضيف ناساف كارشي الأوزبكي الثلاثاء، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.

ويلعب الأهلي السعودي مع الجيش القطري في جدة ضمن المجموعة نفسها. ويتصدر الجيش الذي ضمن تأهله منذ جولتين الترتيب برصيد 10 نقاط، ويحتل العين المركز الثاني (7 نقاط) والأهلي الثالث (6 نقاط) وناساف الأخير (5 نقاط). ويكفي العين الفوز لمرافقة الجيش إلى دور الستة عشر، أما تعادله فسيجعله ينتظر نتيجة مباراة الأهلي والجيش. أما ناساف فحظوظه أقل وتتمثل في تخطي العين وعدم فوز الأهلي على الجيش. ويبدو العين مرشحا لتخطي ناساف قياسا بما قدمه أمام منافسه في طشقند في المباراة التي انتهت بالتعادل (1-1).

كما أن العين يملك الحافز وهو مصالحة جماهيره بعد فقدان لقبه بطلا للدوري الإماراتي لصالح الأهلي، لذلك وعد مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش بالتعويض في دوري أبطال آسيا. وأراح داليتش اللاعبين الأساسيين في المباراة الأخيرة للعين في الدوري الخميس الماضي والتي خسرها أمام الفجيرة (2-3)، لذلك فإن أصحاب الأرض في أتمّ الجاهزية البدنية للقاء ناساف بعدما اشتكوا سابقا من ضغط المباريات محليا وقاريا.

ويستعيد العين خدمات مهاجمه الدولي محمد عبدالرحمن الذي غاب عن لقاء طشقند بسبب الإيقاف، وسيشكل مع شقيقه عمر والبرازيلي داينفريس دوغلاس هدافه في البطولة بثلاثة أهداف والكولومبي دانيلو إسبريا وإبراهيما دياكيه إضافة إلى حارس المرمى الدولي خالد عيسى وثلاثي الدفاع إسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد أحمد، نقطة الثقل في تشكيلة المدرب داليتش.

من جهته، بدا اعتماد ناساف في البطولة على دفاعه الأقوى في المجموعة (5 أهداف دخلت مرماه) وخدمات مهاجميه مسعود كريموف وبوبور عبدخليقوف اللذين سجلا بالتساوي أهداف فريقهما الأربعة حتى الآن. وقال إسماعيل أحمد مدافع العين “نملك خبرة التعامل في ظل أصعب الظروف والتعادل في المباراة الأولى في أوزبكستان كان مكسبا بالنظر إلى الظروف”. وأضاف “كنا نتطلع إلى حسم الأمور في أوزبكستان لكننا لم نقدم الأداء الذي يجعلنا نفوز، والآن سنخوض أهم مباراة لنا هذا الموسم، ويجب علينا الفوز”.

الهلال السعودي يتطلع إلى التغلب على تراكتور سازي الإيراني في مسقط لمرافقته إلى دور الستة عشر من السباق القاري

ويحل الجزيرة الإماراتي، ضيفا على فريق باختاكور الأوزبكي في طشقند الثلاثاء، وهي مباراة تحصيل حاصل للفريق الإماراتي، بعدما ودع البطولة مبكرا. ويسعى الهلال السعودي إلى التغلب على تراكتور سازي الإيراني في مسقط لمرافقته إلى دور الستة عشر. ويحتل الهلال المركز الثاني برصيد ثماني نقاط متقدما بنقطة واحدة عن باختاكور الأوزبكي صاحب المركز الثالث فيما يتذيل الجزيرة الإماراتي المجموعة برصيد نقطة واحدة. وفقد الهلال فرصة ضمان التأهل في الجولة الماضية بعد هزيمته أمام تراكتور (2-0) لكن الفوز بغض النظر عن نتيجة مباراة باختاكور والجزيرة سيمنحه بطاقة التأهل.

ويبحث الأهلي السعودي عن النقاط الثلاث عندما يستقبل الجيش القطري. ويأمل الأهلي في تكرار فوزه على ضيفه، وفي نفس الوقت تعثر العين الإماراتي بالتعادل أو الخسارة أمام ناساف كارشي الأوزبكي ليضمن التأهل، أما في حالة فوز العين فإن الأهلي سيكون خارج حسابات البطولة خصوصا وأن الجيش حجز البطاقة الأولى وصدارة المجموعة منذ جولتين وبالتالي فإن نتيجة المباراة بالنسبة إليه لا تعني سوى ردّ اعتباره أمام مضيفه الذي فاز ذهابا برباعية. ونظرا إلى واقع الفريقين فإن الكفة تميل لمصلحة الأهلي المتوج مؤخرا بلقب الدوري المحلي حيث يعتبر الفريق في أفضل حالاته الفنية والمعنوية فضلا عن الرغبة في مواصلة مشواره في البطولة القارية والمنافسة على لقبها، في حالة تأهله للمرحلة الثانية.

وتمنى عسيري أن تخدمه نتيجة المباراة التي تجمع بين العين وناساف كارشي. ودائما ما تكون مباريات الأهلي أمام الأندية القطرية حافلة بالندية والإثارة نظرا للتنافس الكبير بينها، وتعتبر مباراة الثلاثاء، التي تجمعه بالجيش هي المواجهة رقم 12 في تاريخ مواجهات الفريق أمام الأندية القطرية في دوري أبطال آسيا، حيث سبق أن تقابلا 11 مرة، فاز الأهلي في 4 وفازت أندية قطر في مثلها وحسم التعادل 3 مباريات.

22