العين الإماراتي ينشد التعويض، وصراع سعودي قطري قوي آسيويا

الثلاثاء 2017/02/28
رغبة في التغيير

دبي - يتطلع فريق العين الإماراتي، وصيف البطل العام الماضي، إلى العودة سريعا إلى المسار الصحيح عندما يحل ضيفا على بونيودكور الأوزبكي، الثلاثاء، بعد تعادل مخيّب في الجولة الأولى، بينما يتطلع لخويا والريان إلى مواصلة بدايتهما القوية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

واكتفى العين بالتعادل 1-1 على أرضه مع زوب آهان الإيراني في مستهل مشواره بالمجموعة الثالثة، لكنه سيكون المرشح الأقوى للفوز أمام بونيودكور الذي خسر 0-2 أمام الأهلي بطل السعودية في مباراته الأولى لتمتد مسيرته الخالية من الانتصارات في دوري الأبطال إلى 15 مباراة متتالية.

وحصل العين على فترة راحة نادرة بعد مواجهته ضد زوب آهان الثلاثاء الماضي، ولم يخض أي مباراة في الدوري خلال تلك الفترة مع تطلع مدربه الكرواتي الجديد زوران ماميتش إلى تحقيق انتصاره الأول في دوري الأبطال. وقال ماميتش، بعد التعادل مع زوب آهان، “نحن مطالبون بزيادة التركيز والثقة أمام المرمى، ورفع اللياقة البدنية التي انخفضت بسبب ضغط المباريات”.

وأضاف المدرب، الذي خلف مواطنه الكرواتي زلاتكو داليتش الشهر الماضي، “توليت قيادة الفريق في 4 مباريات وقفت خلالها على الإمكانات العالية لعدد كبير من اللاعبين، ويجب علينا أن نمضي وفقا لهذه الإمكانات وأثق في قدرتنا على إنهاء الموسم الحالي بصورة جيدة”.

إعادة الذكريات

يتطلع الوحدة إلى إعادة ذكريات 2011 عندما يستضيف بيروزي، الذي هزمه النادي الإماراتي 0-2 في أبوظبي ضمن دور المجموعات لنسخة 2011، ثم غاب بعدها عن المنافسات. ويسعى الوحدة إلى تكرار هذا السيناريو وإحياء آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة المؤهلة إلى دور الـ16، بعدما خسر مباراته الأولى أمام الريان القطري في الدوحة 1-2.

وافتقد الوحدة أمام الريان إلى النجاعة الهجومية وسجل هدفه الوحيد مدافعه الكوري الجنوبي ريم تشانغ- وو، في ظل غياب خطورة الأرجنتيني سيباستيان تيغالي والمجري بالاش دسودزاك.

ويأمل الوحدة في أن يستعيد تيغالي ودسودزاك مستواهما لتخطي عقبة متصدر الدوري الإيراني حاليا، والذي قدم عرضا قويا أمام الهلال السعودي في مسقط خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل 1-1. وستكون مشاركة التشيلي خورخي فالديفيا منذ بداية المباراة الخيار المرجح بعدما أبقاه المكسيكي خافيير أغيري على مقاعد الاحتياط في لقاء الريان ودفع به في الدقيقة 58 لعدم جاهزيته البدنية بسبب شفائه مؤخرا من الإصابة التي أبعدته نحو شهرين عن الملعب.

صراع سعودي قطري

يتحول الريان بطل قطر إلى الرياض لمواجهة الهلال عملاق الدوري السعودي، الثلاثاء، حيث يتطلع الفريق إلى البناء على انتصاره على الوحدة الإماراتي في الجولة الافتتاحية وتجاوز هزيمته المفاجئة في الدوري المحلي أمام الغرافة. وكانت بداية الهلال بطل آسيا مرتين مقنعة، إذ تعادل خارج أرضه مع بيروزي الإيراني الذي سيعبر الخليج لمواجهة الوحدة بملعب آل نهيان في أبوظبي.

فريق الهلال السعودي لم يخسر أمام الأندية القطرية سوى مرة واحدة في آخر 12 مواجهة في دور المجموعات

وحقق الهلال علامة النجاح الكاملة في مباراتيه السابقتين ضد الريان في دوري الأبطال، ففاز عليه مرتين في دور المجموعات عام 2013. ويسعى نادي الهلال السعودي إلى مواصلة سطوته على الأندية القطرية. ولم يخسر الهلال أمام الأندية القطرية سوى مرة واحدة في آخر 12 مواجهة في دور المجموعات، حيث فاز ثماني مرات وتعادل ثلاث مرات، وخسر مرة واحدة في مارس من العام 2015.

وفي المقابل، لا يقدم الريان عروضا جيدة بعيدا عن قواعده بدليل خسارته 12 من مبارياته الـ13 الأخيرة بينها السبع الأخيرة تواليا. وكان الريان قد استهل البطولة بفوز صعب على الوحدة الإماراتي 2-1 الأسبوع الماضي، بينما احتاج الهلال إلى هدف متأخر ليخرج متعادلا مع بيروزي الإيراني خارج ملعبه في الجولة الأولى. ولا يدخل الريان المباراة بمعنويات عالية بعد سقوطه على ملعبه أمام الغرافة 1-2 في الدوري المحلي السبت الماضي. أما الهلال فيتربع على صدارة بطولة السعودية بفارق مريح عن منافسه المباشر النصر.

ومن ناحية أخرى أكد السويسري كريستيان غروس، المدير الفني لفريق أهلي جدة، على صعوبة مباراة فريقه أمام ذوب أصفهان الإيراني الثلاثاء. وقال غروس إنه سعيد بالتواجد للعب في مسقط لأول مرة، مبديا سعادته بحسن الاستقبال، ويتمنى أن يدخل فريقه السعادة على قلوب الجماهير المتعطشة لتحقيق الفوز.

وشدد مدرب الأهلي على أن فريقه مطالب بجمع أكبر عدد من النقاط من أجل التأهل، لذلك سيسعى لاعبوه إلى الفوز بهذه المباراة. وفاز الأهلي على ملعبه أمام ضيفه بونيودكور الأوزبكي بهدفين دون رد في الجولة الأولى من هذا الدور.

ومن جانبه أكد عمر السومة مهاجم فريق أهلي جدة أن الفوز بالمباراة سيقرب فريقه بدرجة كبيرة من التأهل إلى الدور التالي، خاصة بعد الفوز الذي افتتح به الأهلي النسخة الجديدة من البطولة على بونيودكور.

وشدد السومة على أن فريقه قادر على المنافسة بقوة والفوز بهذه البطولة. ووجه السومة التحية إلى الجماهير العمانية على استقبالها الرائع للفريق لدى وصوله إلى مسقط، وقال مهاجم الأهلي “نثق في دعم الجماهير العمانية لنا أثناء المباراة، بعد الاستقبال الرائع الذي وجدناه فور وصولنا إلى مسقط”. ويحتل الأهلي صدارة المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط وبفارق نقطتين عن العين الإماراتي وذوب آهن أصفهان.

22