العين الإماراتي ينشد الصدارة في أبطال آسيا

الثلاثاء 2017/04/11
العين يتفوق تاريخيا على الأهلي في البطولة

دبي- يبحث العين الإماراتي بطل 2003 ووصيف 2016 عن انتزاع الصدارة من الأهلي السعودي عندما يستضيفه الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال آسيا. ويلعب ذوب أهان أصفهان الإيراني مع بونيودكور الأوزبكستاني على ملعب “فولاد شهر” في أصفهان ضمن المجموعة ذاتها.

ويتصدر الأهلي الترتيب برصيد 7 نقاط مقابل 5 نقاط للعين و4 نقاط لذوب أهان أصفهان، في حين يحتل بونيودكور المركز الأخير دون رصيد. ويعود العين إلى اللعب على ملعبه بعدما خاض آخر جولتين خارجه حيث هزم بونيودكور 3-2 في طشقند، وتعادل مع الأهلي 2-2 في جدة.

ويتفوق العين تاريخيا على الأهلي في البطولة، حيث سبق أن هزمه ذهابا 1-0 وإيابا 2-1 في نسخة 2016، ويأمل في تحقيق فوزه الثالث ليضمن صدارة المجموعة الثالثة التي بقيت في حوزة الفريق السعودي منذ الجولة الأولى.

العين يتفوق تاريخيا على الأهلي في البطولة، حيث سبق أن هزمه ذهابا 1-0 وإيابا 2-1 في نسخة 2016، ويأمل في تحقيق فوزه الثالث ليضمن صدارة المجموعة الثالثة

من جهته، سيكون تركيز الأهلي منصبّا على البطولة الآسيوية بعدما تقلصت حظوظه في الحفاظ على لقبه بطلا للدوري السعودي بعد تعادله مع الباطن 1-1 الجمعة ليبتعد بفارق 11 نقطة عن الهلال المتصدر.

ويعتمد الأهلي الذي يفتقد مهاجمه مهند العسيري للاصابة على هدافه السوري عمر السومة الذي احتفل مؤخرا بتسجيله الهدف رقم 100 بقميص الفريق السعودي، اضافة الى اليوناني يوانيس فيتفاتسيديس والمصري محمد عبدالشافي والعراقي سعد الأمير وتيسير الجاسم وسلمان المؤشر وحارس المرمى ياسر المسيليم.

ويسعى في المباراة الثانية ذوب أهان إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتجديد فوزه على بونيودكور بعدما كان تغلب عليه في طشقند 2-0، والإبقاء على آماله في المنافسة على بطاقتي التأهل إلى الدور المقبل.

من ناحية أخرى يبحث التعاون عن فوزه الثاني في المسابقة وفضّ شراكة المركز الثاني للمجموعة الأولى مع الأهلي الإماراتي عندما يستضيفه الثلاثاء في الجولة الرابعة. ويتقاسم الفريقان المركز الثاني برصيد 4 نقاط، بفارق نقطتين خلف استقلال طهران الإيراني الذي يحل ضيفا غدا أيضا على لوكوموتيف طشقند الأوزبكستاني صاحب المركز الأخير برصيد 3 نقاط.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى التعاون الذي يخوض غمار المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، والأهلي، لان الفائز سينفرد بالمركز الثاني وربما يتربع على القمة في حال تعثر استقلال طهران، وبالتالي يقطع شوطا كبيرا نحو ضمان إحدى بطاقتي الدور الثاني. في المقابل، يطمح الأهلي الذي توّج بلقب كأس الإمارات قبل أيام، في العودة بالنقاط الثلاث التي ستقربه كثيرا من التأهل.

22