العين لاستعادة توازنه والأهلي لمواصلة التألق

الجمعة 2013/09/20
العين يريد التعويض للعودة في السباق

دبي- منافسات المرحلة الثانية من الدوري الإماراتي تفتتح اليوم بلقاءات مهمة، أبرزها مواجهة العين وعجمان ولقاء الأهلي مع الوحدة، حيث ينطلق كل فريق بطموحات مختلفة.

يسعى فريق العين حامل اللقب إلى استعادة توزانه وتحقيق فوزه الأول، عندما يستضيف عجمان اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الإماراتي لكرة القدم. ويلعب اليوم أيضا الأهلي مع الوحدة، وبني ياس مع الظفرة، والإمارات مع دبي، وغدا السبت الشارقة مع الشباب، والنصر مع الشعب، والجزيرة مع الوصل. وكان العين الساعي إلى إحراز اللقب الثالث على التوالي والثاني عشر في تاريخه قد بدأ الموسم بشكل سيىء بعدما خسر كأس السوبر أمام الأهلي بركلات الترجيح ثم أمام الشباب1-3 في افتتاح الدوري.

وأسهم رحيل المدرب الروماني اولاريو كوزمين الذي قاد العين إلى إحراز اللقب في آخر سنتين لفقدان الأخير توزانه الفني، حيث لم يستطع الأوروغواياني خورخي فوساتي الذي حل بديلا له في ترك أي بصمة ليقال من منصبه سريعا وقبل المباراة الأولى للفريق أمام الشباب بساعات قليلة.

يشرف على الأمور الفنية العين اليوم للمباراة الثانية على التوالي المدرب الإماراتي أحمد عبدالله، الذي استلم مهامه مؤقتا إلى حين التعاقد مع مدرب جديد، وسيعمل على الدفع بأفضل تشكيلة لديه من أجل تجاوز عقبة عجمان وتحقيق الفوز الأول.

ويحتاج العين إلى تحقيق الفوز الأول واستعادة معنوياته، على اعتبار أن تشكيلته تزخر بالنجوم مثل الدولي الغاني أسامواه جيان والبرازيل ميشال باستوس والروماني ميريل رادوي وعمر عبدالرحمن.

في المقابل يطمح عجمان إلى تجنب الخسارة الثانية بعد الأولى أمام بني ياس 3-4 في مباراة شهدت أخطاء دفاعية كارثية من قبل لاعبي بطل كأس الرابطة.

ولا يعاني عجمان من أزمة هجومية بوجود الدولي الكويتي يوسف ناصر وهدافه العاجي بوريس كابي ولاعب الوسط سيمون فيندونو، إلا أن على مدربه العراقي عبدالوهاب عبدالقادر، معالجة الثغرات في الخط الخلفي وإلا فإن الخسارة الثانية على التوالي ستكون أمرا واقعا لامتلاك العين لاعبين يستطيعون زيارة الشباك من أنصاف الفرص.

وفي مباراة أخرى لاتقل أهمية عن الأولى يلعب الأهلي مع ضيفه الوحدة في أقوى مواجهات المرحلة الثانية في ظل سعي الطرفين إلى إحراز فوزهما الثاني على التوالي. ويعاني الأهلي الذي حقق فوزا هزيلا على دبي 1-0 في المرحلة الأولى من غياب مؤثر بعد تعرض حارس مرماه الدولي ماجد ناصر بسبب الإصابة التي ستبعده عن الملاعب لفترة تتجاوز أربعة أشهر.

ويدخل الوحدة اللقاء بمعنويات عالية بعد فوزه الافتتاحي على النصر القوي 3-2 حملت توقيع الأرجنتينيين داميان دياز وسيباستيان تيغالي، وسيعول عليهما مجددا إضافة إلى الكويتي حسين فاضل وإسماعيل مطر لتجاوز عقبة الأهلي الذي كان هزمه ذهابا 6-2 وإيابا 2-0 الموسم الماضي.

ويملك الجزيرة الذي كان تخطى الشعب بصعوبة 2-1 فرصة تحقيق فوزه الثاني على التوالي عندما يستضيف الوصل الجريح والذي تعرض للخسارة أمام الشارقة 0-1 في الجولة الأولى.

ويخوض بني ياس الذي قدم عرضا هجوميا ممتعا في الجولة الأولى أمام عجمان، مواجهة في غاية الصعوبة أمام الظفرة الذي خسر أمام الإمارات الصاعد حديثا1-3.

ويتعين على النصر الحذر من ضيفه الشعب الذي أحرج الجزيرة كثيرا في الجولة الأولى قبل أن يخسر أمامه في الدقيقة الأخيرة، في حين يلاقي الإمارات ضيفه دبي طمعا بثلاث نقاط جديدة تساعده على تحقيق هدفه مبكرا بالبقاء في الدرجة الأولى. ويختبر الشباب الذي كان نجم الافتتاح بتجاوزه العين البطل نفسه أمام الشارقة الصاعد حديثا والذي أكد أنه لن يكون لقمة سائغة للفرق الأخرى بعد فوزه على الجزيرة 3-0 في كأس الرابطة ثم الوصل في الدوري.

22