العين والوحدة في قمة فاصلة ترسم المسار لمنصة التتويج

يصطدم العين مع الوحدة الخميس في قمة مثيرة يتوقع أن يكون لها دور كبير في رسم المسار نحو اعتلاء منصة التتويج باللقب هذا الموسم، ضمن منافسات المرحلة الثامنة عشرة من دوري الخليج العربي الإماراتي لكرة القدم.
الأربعاء 2018/02/28
محاولة الهروب

دبي - تعيش منافسات المرحلة الثامنة عشرة من بطولة الإمارات في كرة القدم، على وقع قمة فاصلة في الصدارة بين العين ومطارده بفارق نقطة واحدة الوحدة، والتي تأتي وسط لغة تحد، من تصريحات وتصريحات مضادة من مدربي الفريقين.
ويحتل العين الصدارة برصيد 38 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام أقرب منافسيه الوحدة صاحب المركز الثاني ، قبل مباراة الفريقين على ملعب “هزاع بن زايد”. ويتطلع العين، صاحب أقوى خط هجوم بالمسابقة برصيد 43 هدفا حتى الآن، إلى حصد النقاط الثلاث لإحكام قبضته على الصدارة كي يضع قدما على منصة التتويج، بينما يأمل الوحدة صاحب ثاني أقوى خط دفاع بين فرق الدوري، في قلب الموازين لصالحه بانتزاع المركز الأول. 
وستكون المباراة معيارا أساسيا في تحديد وجهة اللقب قبل خمس مراحل من نهاية الموسم، لا سيما بالنسبة إلى العين الباحث عن اللقب الثالث عشر في تاريخه، والذي يأمل في التفوق على ضيفه الخميس في ملعب هزاع بن زايد، والابتعاد بفارق أربع نقاط في الصدارة. ويتصدر العين حاليا برصيد 38 نقطة، ويليه الوحدة مع 37، من 17 مباراة.
وعادة ما تأتي هذه المباراة وسط أجواء تحد تطبع مواجهات المنافسين اللدودين. وسيكون الوحدة أمام فرصة انتزاع الأفضلية في السباق على اللقب، والأهم الرد على استفزازات الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين الذي كان أكد بعد تخطي عجمان بسبعة أهداف نظيفة في المرحلة الخامسة عشرة أن “الوحدة يحتاج إلى بذل المزيد من الجهد حتى يستطيع الاستمرار في المنافسة على اللقب مع العين”. 
ووعد مدرب الوحدة الروماني لورينت ريجيكامب “ردنا سيكون في الملعب”. وأضاف “لا أرى كرة القدم بهذا الشكل ولا بد أن يكون هناك احترام بين الجميع (..) الضغط لن يكون على فريقي، بل على من صرح بأن هدفه لقب الدوري”. ويأمل ريجيكامب بأن يكون الرد قاسيا كما فعل الوحدة في 16 فبراير باكتساحه العين 5-1 في طريقه للتأهل إلى نصف نهائي كأس الرابطة، في انتصار خفف زوران من وهجه لأن “هذه البطولة تعتبر آخر اهتماماتي”.

لغة التحدي

يدخل الفريقان المباراة بعد تعثر في المرحلة الماضية: الوحدة تعادل سلبا مع شباب الأهلي، والعين خسر أمام الشارقة 1-3، كانت الأولى له هذا الموسم. وستكون مباراة الوحدة محورية بالنسبة إلى زوران الذي يبحث فريقه عن أول فوز له في آخر أربع مباريات في مختلف المسابقات، إذ خسر أمام الوحدة في كأس الرابطة والشارقة في الدوري، وتعادل مرتين في دوري أبطال آسيا أمام الهلال السعودي 0-0 والريان القطري 1-1.

ستكون هذه المباراة موضع ترقب من الوصل، الساعي لإحياء آماله في الدخول على خط المنافسة على اللقب

وقال زوران قبل القمة “ننتظر مباراة الوحدة على ملعبنا وبين جماهيرنا، فهي ستكون المواجهة الفاصلة التي يمكن على ضوئها تحديد مصير درع الدوري، لا سيما أن الفارق الآن بين الفريقين هو نقطة واحدة فقط”. وتابع المدرب الكرواتي “لم نظهر في مواجهة الشارقة بالصورة المطلوبة ولم نستغل الفرص التي سنحت لنا أمام مرمى المنافس ولم نستفد كذلك من تعثر الوحدة، حيث كان في الإمكان رفع الفارق معه إلى أربع نقاط”.
 أما اللاعب السابق للعين شهاب أحمد، فقال في تصريحات نقلها الموقع الالكتروني للنادي إن هذه المباراة “لا تعترف بلغة التوقعات ولكن المؤكد أن المواجهة ستكون قوية جدا خصوصا وأن الموسم الحالي يشهد عودة الوحدة إلى المنافسة على لقب بطولة الدوري بعد طول غياب”. وأضاف النجم السابق الذي يشغل حاليا منصب مساعد مدرب لفريق ما دون 12 عاما، “لغة التحدي ستكون حاضرة على المستطيل الأخضر وكذلك من على المدرجات وعموما تلك ظاهرة صحية”.

وستكون نتيجة هذه المباراة موضع ترقب أيضا من الوصل الثالث (32 نقطة)، الساعي لإحياء آماله في إمكان الدخول على خط المنافسة على اللقب أو أقله المركز الثاني، علما أنه يخوض مباراة صعبة الأربعاء في افتتاح المرحلة ضد جاره النصر الرابع (29 نقطة). وأكد الأرجنتيني رودولفو أروابارينا، مدرب الوصل، أن مباراة فريقه القادمة أمام النصر ستكون قوية وصعبة. 
وأضاف المدرب، “عملنا بشكل قوي في الفترة الأخيرة ونسعى لتحقيق الفوز في المباراة رغم وجود العديد من الغيابات في صفوف الفريق، مثل عبدالله صالح، الذي سيغيب بسبب تراكم البطاقات الصفراء إضافة إلى اللاعبين المصابين، كايو كانيدو وحسن محمد وعبدالرحمن علي ووحيد إسماعيل”.
وتابع “أنا مستاء بسبب تكرار الحصول على البطاقات الصفراء دون أي داع، وأطلب من اللاعبين دائما التركيز في المباراة والبعد عن المهاترات، مثل الاعتراض على قرارات الحكم، حتى لا يحصلوا على بطاقات صفراء تضع الفريق في أزمات حقيقية”. وأكمل حديثه، قائلا “لدينا مباراة مهمة أمام الظفرة، بعد ديربي بر دبي، وأتمنى ألا يغيب أحد عنها لأهميتها، بسبب الحصول على بطاقة صفراء لا داع لها، وكذلك أتمنى عودة جميع المصابين”.
وأضاف “نمتلك بعض الخيارات الجيدة التي من الممكن أن تخدمنا في المباراة القادمة في خط الدفاع.. لدينا أحمد عيسى وسيف السويدي، وهما لاعبان جيدان، إضافةً إلى قدرة العزيزي على اللعب كمدافع، خاصة أنه قام بهذا الدور مع فريق العين، في السابق، وكذلك علي سالمين، لديه القدرة على اللعب في الخط الخلفي”.
وتفتتح منافسات المرحلة 18 الأربعاء بلقاء شباب الأهلي دبي والجزيرة على ملعب ملعب “راشد” بدبي. ويخوض شباب الأهلي المباراة حاملا في جعبته 21 نقطة بالمركز السابع بينما يحتل الجزيرة المركز الخامس برصيد 25 نقطة. 

مذاق الانتصارات

يأمل عجمان، صاحب المركز الثامن برصيد 20 نقطة، في استعادة مذاق الانتصارات من جديد بعد هزيمتين وتعادل، عندما يستضيف الظفرة صاحب المركز الحادي عشر قبل الأخير، مساء الخميس. وتختتم منافسات المرحلة مساء الجمعة بلقاء حتا صاحب المركز العاشر برصيد 13 نقطة مع دبا الفجيرة صاحب المركز التاسع برصيد 15 نقطة، والإمارات صاحب المركز الثاني عشر الأخير برصيد 12 نقطة مع الشارقة صاحب المركز السادس برصيد 22 نقطة.

22