العين يبحث عن صدارة الدوري الإماراتي

السبت 2015/02/28
الفريق العيناوي يسعى إلى تجنب خطر الفجيرة

أبوظبي - يكتمل عقد مباريات الجولة الرابعة من الدوري الإماراتي بإقامة اللقاء المؤجل الذي سيجمع بين فريق العين وضيفه نادي الفجيرة.

يحلم نادي العين بالتربع على قمة ترتيب جدول الدوري الإماراتي لكرة القدم حين يستضيف نادي الفجيرة في مباراة مؤجلة من الجولة الرابعة للدوري. وحصد العين 36 نقطة احتل بفضلها المركز الثاني بفارق الأهداف عن الجزيرة متصدر جدول الترتيب، بينما يحتل الفجيرة المركز العاشر برصيد 19 نقطة.

ويأمل الفجيرة من خلال هذه المباراة في كتابة تاريخ جديد له لاسيما وأنه لم يفز في أي مواجهة مع العين منذ عام 2006. والتقى الفريقان في سبع مباريات سابقة في الدوري الإماراتي الممتاز، فاز العين في أربع وتعادل في اثنتين وفاز الفجيرة في مباراة وحيدة وقد أقيمت يوم 19 فبراير ضمن الجولة الـ17 من الدوري الممتاز. وتعد أكبر نتيجة جمعت بين الفريقين هي فوز العين برباعية نظيفة عامي 2008 و2012.

ويسعى العين إلى الفوز بالمباراة لإثبات تفوقه على الفجيرة والانفراد بصدارة جدول الترتيب. وينتظر أن يبدأ العين المباراة بتشكيل هجومي أملا في إحراز هدف مبكر للاطمئنان على نتيجة المباراة وتأكيد قدرة الفريق على تسجيل الأهداف خاصة أن مباراة الفريق الأخيرة أمام الشباب السعودي في دوري أبطال آسيا انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف، وهو ما أثار حالة من الشك حول قدرة الفريق على إحراز الأهداف.

ويمتلك العين لاعبين لديهم القدرة على تحقيق الفوز بالمباراة أمثال جيان أسامواه وسعيد الكثيري ومهند العنزي وعمر عبدالرحمن التي تحوم الشكوك حول مشاركته في المباراة.

الفريقان التقيا في سبع مباريات بالدوري، فاز العين في أربع وتعادل في اثنتين وفاز الفجيرة في مباراة وحيدة

وضمن الفريق العيناوي بقاء نجمه عمر عبدالرحمن "عموري" حتى العام 2018، بعدما وقع اللاعب الدولي على أفضل عقد في الشرق الأوسط. وعموري صانع الألعاب البالغ من العمر 24 عاما هو أفضل لاعب في كأس الخليج 2013، والمحرك الرئيس لهجمات العين الساعي إلى استعادة اللقب المحلي. ولم يكشف العين عن المقابل المالي للعقد الجديد، لكن تقارير إعلامية رجحت أن تتراوح قيمته بين عشرة و17 مليون درهم (بين 2.7 و4.6 مليون دولار) في كل موسم.

وقال المشرف على الفريق الأول لكرة القدم في العين محمد عبيد حماد خلال مؤتمر صحفي "عقد عموري هو الأفضل في الشرق الأوسط من خلال بنود عدة ومحفزات في العقد الموقع بين النادي واللاعب وليس أرقاما فقط".

وبدا عموري الذي ساهم في تتويج العين بلقبين متتاليين في الدوري الإماراتي قبل أن يفقد اللقب لصالح غريمه الأهلي في الموسم الماضي سعيدا بالعقد الجديد، وقال إن خروجه من العين "مستحيل".

وتابع عموري الذي كان قريبا من الانتقال لمانشستر سيتي الإنكليزي بعد فترة تجربة في العام 2011 "أتمنى أن أتابع ظهوري الجيد مع الفريق في السنوات المقبلة، وسأسعى إلى تسجيل الأهداف في حال حصلت على الفرصة المناسبة".

ونفى مدرب العين، الكرواتي زلاتكو، أن تكون مباراة العين مع الفجيرة محطة سهلة، ووصف فريق الفجيرة بالفريق المتطور، وأنه حث لاعبيه على اللعب بتركيز عالٍ لكسب النتيجة، معتبرا حاجة الفجيرة إلى كسب نقاط الفوز بأنها ستحفزه على تقديم مردود فني جيد.

من المتوقع أن يلعب فريق الفجيرة بطريقة دفاعية بحتة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة لاقتناص الفوز

ويسجل لفريق الفجيرة أنه صاحب مفاجآت بالنسبة إلى الفرق الكبرى، حيث قدم مستويات قوية وثابتة حتى في المواجهات التي يخوضها أمام الفرق الكبيرة في دوري الخليج العربي هذا الموسم، سواء خلال مرحلة الذهاب أو منذ بدء إياب الدوري.

في المقابل ينتظر أن يلعب الفجيرة بطريقة دفاعية والاعتماد على الهجمات المرتدة في محاولة لتكرار نفس سيناريو المباراة الأخيرة لينتزع فوزا تاريخيا جديدا. ويمتلك الفجيرة لاعبين مميزين للغاية يأتي في مقدمتهم أبوبكر سانوغو وعبدالمجيد بوقرة ووليد عبدالله اليماحي وإبراهيم العلوي.

وأكد هاشيك المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الفجيرة على صعوبة مباراة فريقه أمام العين.

وقال هاشيك في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة "صعب جدا أن نلاقي فريقا كبيرا مثل العين في ظرف أسبوع مرتين، العين يملك لاعبين ممتازين خاصة بعد عودة المدافعين إسماعيل أحمد ومهند العنزي".

وأضاف مدرب الفجيرة، "عمر عبدالرحمن لاعب رائع وعندما يلعب العين بمستواه يظهر 11 عمر عبدالرحمن في الملعب. بحياتي الكروية لم أدخل أي مباراة لأخرج منها بنقطة، دائما أبحث عن 3 نقاط".

وتابع "حزين لغياب وليد اليماحي وسعيد بعودة العلوي، وأسعى إلى إيجاد بديل مميز في الفريق".

22