العين يتوق إلى صدارة الدوري الإماراتي من بوابة الفجيرة

الخميس 2015/02/19
العين يفتقد صانع ألعابه عمر عبدالرحمن في هذا اللقاء

دبي - تفتتح اليوم مباريات الجولة الـ17 للدوري الإماراتي الممتاز لكرة القدم. وتقام المواجهات على مدار ثلاثة أيام. تجرى مباراتان اليوم الخميس، حيث يلعب الفجيرة مع العين وعجمان مع الأهلي.

تتوفر لفريق العين فرصة من أجل احتلال الصدارة وفك ارتباطه مع الجزيرة مؤقتا عندما يحل ضيفا على الفجيرة العاشر اليوم الخميس في افتتاح المرحلة الـ17 من الدوري الإماراتي لكرة القدم.

ويتصدر الجزيرة الترتيب برصيد 36 نقطة وبفارق المواجهات المباشرة عن العين الذي بإمكانه احتلال المركز الأول لمدة 48 ساعة في حال فوزه أو تعادله مع الفجيرة صاحب المركز السادس عشر برصيد 16 نقطة.

ومن المفارقات أن الفجيرة قد يكون مفتاح العين للصدارة مؤقتا اليوم أو بصفة دائمة بعد ذلك عندما يلتقيه مجددا في 28 من الشهر الحالي في مباراة مؤجلة بينهما من المرحلة الرابعة.

ويفتقد العين صانع ألعابه عمر عبدالرحمن لكنه سيستعيد في الوقت نفسه خدمات الغاني أسامواه جيان الغائب منذ فترة طويلة عن تشكيلة الفريق بسبب مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كأس الأمم الأفريقية التي اختتمت مؤخرا في غينيا الاستوائية.

وأكد العين طموحاته الكبيرة باستعادة اللقب الذي جرده الأهلي منه في الموسم الماضي بعدما اكتسح عجمان 7-1 في المرحلة الأخيرة في مباراة تألق فيها الوافد الجديد من الوصل سعيد الكثيري والفرنسي كيمبو ايكوكو بعدما سجلا هدفين لكل منهما.

الوحدة الثالث (32 نقطة) والجزيرة صاحب الريادة يسعيان إلى تعويض فشلهما الآسيوي، بمواجهة الشارقة والظفرة

وفي المباراة الثانية يبحث الأهلي، حامل اللقب وصاحب المركز السابع في الترتيب الحالي برصيد 23 نقطة، عن ذاته بعد أن ابتعد كثيرا عن المنافسة على لقب الدوري بعد خسارته الأخيرة من الوصل برباعية نظيفة واتساع الفارق بينه وبين المتصدر الجزيرة إلى 13 نقطة.

وفقد الأهلي منطقيا فرصة الدفاع عن لقبه مع تراجعه للمركز السابع برصيد 23 نقطة. بينما يريد عجمان، صاحب المركز الخامس عشر قبل الأخير، استغلال تذبذب مستوى الأهلي في المباريات وتحقيق فوز هام قد يبقي الفريق في الدوري الممتاز للموسم المقبل لا سيما وأنه يصارع الهبوط. ويلعب غدا الجمعة بني ياس السادس (23 نقطة) مع الإمارات الحادي عشر (15 نقطة). ويلاقي الجزيرة السبت ضيفه الظفرة التاسع (17 نقطة) في مباراة يتطلع من خلالها الأول إلى تجاوز إخفاقه الآسيوي.

وتعرض الجزيرة لصدمة كبيرة بعد فشله في التأهل إلى دور المجموعات لدوري أبطال آسيا للمرة الأولى منذ عام 2009 بسقوطه أمام بونيودكور الأوزبكستاني 1-2 في طشقند في الدور التمهيدي الثالث.

وتأهل بونيودكور للعب في المجموعة الأولى التي تضم النصر السعودي ولخويا القطري وبيروزي الإيراني. وهي المرة الأولى التي يفشل فيها الجزيرة في التواجد بدور المجموعات منذ 2009 حين شارك في البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخه. وتعرض الجزيرة الذي يتصدر ترتيب الدوري الإماراتي برصيد 36 نقطة، وكان يأمل نقل نجاحاته المحلية إلى المسابقة القارية، لضربة قوية بعد إصابة هدافه المونتينيغري ميركو فوسنيتيش في التدريبات التي سبقت اللقاء، لذلك كان الاعتماد على علي مبخوت هداف كأس آسيا الأخيرة كمهاجم وحيد.

وسيركز الجزيرة أكثر على الدوري المحلي لكن مباراته مع الظفرة لن تكون سهلة، لا سيما أنه سيواجه صاحب أكبر تعادلات في البطولة (8 مرات) والذي يعتمد كثيرا على إغلاق منطقته الدفاعية والانطلاق بمرتدات سريعة بوجود السنغالي ماكيتي ديوب والمغربي يوسف القديوي والعراقي همام طارق.

مهمة الجزيرة تصبح أكثر تعقيدا في حال لم يشارك مهاجمه المونتينيغري ميركو فوسينتيش متصدر ترتيب الهدافين برصيد 19 هدفا

وقد تصبح مهمة الجزيرة أكثر تعقيدا في حال لم يشارك مهاجمه المونتينيغري ميركو فوسينتيش متصدر ترتيب الهدافين برصيد 19 هدفا. ويسعى الوحدة الثالث (32 نقطة) إلى نفس طموح الجزيرة بعد فشله الآسيوي إثر هزيمته أمام السد القطري بركلات الترجيح 4-5 (الوقتان الأصلي والإضافي 4-4) في أول مباراة رسمية تحت قيادة مدربه الجديد السعودي سامي الجابر.

ويحل الوحدة ضيفا السبت أيضا على الشارقة الثاني عشر (15 نقطة) الساعي إلى الفوز وحده ولا سيما أنه أصبح مهددا بالهبوط إلى الدرجة الأولى.

ويخوض فريق الشباب صاحب المركز الرابع (30 نقطة) مهمة سهلة نسبيا في ضيافة اتحاد كلباء الأخير (4 نقاط)، حيث ستكون الفرصة سانحة أمامه لزياده رصيده وتعويض تعادله الأخير مع النصر الخامس (26 نقطة) والذي يخوض يوم غد الجمعة مباراة في غاية الصعوبة بضيافة الوصل الثامن (22 نقطة) والمنتعش باكتساحه للأهلي 4-0 في المرحلة الماضية.

22