العين يرصد البقاء على قمة الدوري الإماراتي

الخميس 2016/02/18
نحن الأقوى

دبي- يتوق فريق العين إلى استغلال الفترة السيئة التي يمر بها الشباب السابع للاحتفاظ بالصدارة عندما يستضيفه، الخميس، في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإماراتي لكرة القدم. يلعب، الخميس، أيضا النصر مع دبا الفجيرة، والجزيرة مع بني ياس، والفجيرة مع الوصل، والجمعة الإمارات مع الظفرة، والأهلي مع الوحدة والشعب مع الشارقة. وقبل 8 مراحل من الوصول إلى خط النهاية، أصبح الخطأ ممنوعا على العين الذي يتصدر الترتيب برصيد 46 نقطة بفارق نقطتين فقط عن الأهلي الذي يتحين الفرصة للانقضاض على القمة. ويريد العين حسم مواجهته مع الشباب في انتظار هدية يقدمها له الوحدة الخامس الذي يحل ضيفا على الأهلي في مباراة لن تكون سهلة أبدا لصاحب الأرض.

وانحصرت المنافسة على اللقب بين العين والأهلي، لذلك ستكون أي عثرة للفريقين مكلفة في هذا التوقيت الحساس من البطولة، وبدا الضغط النفسي الذي يعاني منه المتصدر ووصيفه واضحا في الجولة الماضية عندما تجاوزا دبا الفجيرة والشارقة على التوالي بصعوبة بالغة.

وانتظر العين حتى الدقيقة الـ89 ليسجل هدف الفوز عبر مدافعه إسماعيل أحمد على حساب مضيفه دبا الفجيرة. وكان غياب عمر عبدالرحمن عن اللقاء بسبب الإيقاف مؤثرا، لكن مع استعادة العين لصانع ألعابه المميز فإن فوزه يصبح أكثر ترجيحا على الشباب الجريح صاحب الـ23 نقطة والذي فشل في تحقيق الفوز في آخر ثلاث مباريات بسقوطه أمام دبا الفجيرة وبني ياس والجزيرة، هذا عدا عن فشله في التأهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا بخسارته أمام بونيودكور الأوزبكي 1-2 في لقاء الملحق.

المنافسة على اللقب انحصرت بين العين والأهلي لذلك ستكون أي عثرة للفريقين مكلفة في هذا التوقيت الحساس من البطولة

ولم يكن الأهلي أفضل حالا في الجولة الماضية وتخطى عقبة مضيفه الشارقة بهدف السنغالي موسى سو الذي سجله في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من ضائع. وسيكون سو الذي سجل سبعة أهداف في المباريات السبع الأخيرة لفريقه نقطة الثقل مع أحمد خليل والبرازيلي جوزيل سياو في مباراة الوحدة الذي يقدم عروضا مميزة في الفترة الأخيرة بقيادة الأرجنتيني سيباستيان تيغالي متصدر هدافي الدوري برصيد 17 هدفا.

ويتطلع الوحدة صاحب الـ29 نقطة إلى المنافسة على المركز الثالث المؤهل للمشاركة في ملحق دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، لذلك لن يفرط في الفوز على الأهلي متكلا كذلك على التشيلي خورخي فالديفيا والبرازيلي دينسلون بيريرا وإسماعيل مطر وحمدان الكمالي. ويعرف النصر جيدا أن المركز الثالث الذي يحتله حاليا برصيد 32 نقطة أصبح في خطر، إذ لا يبتعد عن الوصل الرابع سوى بنقطتين، لذلك فإنه لا يملك إلا خيار الفوز على ضيفه دبا الفجيرة التاسع (21 نقطة).

بدوره، يحل الوصل ضيفا على الفجيرة الحادي عشر (19 نقطة) الذي لم يتذوق طعم الفوز في آخر ثلاث مباريات ليصبح ضمن دائرة المهددين بالهبوط إلى الدرجة الثانية، ولا يبتعد عن الظفرة الثالث عشر قبل الأخير سوى بنقطتين. وتعد مباراة الجزيرة الثامن (22 نقطة) وضيفه بني ياس السادس (26 نقطة) مهمة للأول لتأمين بقائه وللثاني لمحاولة المنافسة على أحد المراكز الأربعة الأولى.

وستكون المباريات التي يكون أحد طرفيها من الفرق المهددة بالهبوط الأكثر جذبا للأضواء، فيستضيف الإمارات العاشر (20 نقطة) الظفرة، ويحل الشارقة الثاني عشر (18 نقطة) ضيفا على الشعب الأخير (6 نقاط) الذي أصبحت عودته إلى الدرجة الثانية مسألة وقت ليس إلا.

22