العين يرصد الصدارة في دوري أبطال آسيا

الاثنين 2017/05/08
أرقام العين في تصاعد

دبي – يأمل العين الإماراتي إلى التمسك بصدارة المجموعة الثالثة عندما يستضيف بونيودكور الأوزبكستاني الاثنين في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا في كرة القدم، بينما يلتقي الأهلي السعودي وذوب آهن أصفهان الإيراني في الدوحة على البطاقة الثانية المؤهلة لثمن النهائي. ويتصدر العين الترتيب برصيد 9 نقاط أمام الأهلي (8) وذوب آهن (7) مقابل 3 نقاط فقط لبونيودكور الذي خرج من المنافسة.

ويتأهل أول وثاني المجموعة لملاقاة بطل المجموعة الأولى ووصيفه في ثمن النهائي، حيث يلعب أول الأولى مع ثاني الثالثة، وبطل الثالثة مع ثاني الاولى حسب نظام المسابقة. وضمن العين تأهله للدور ثمن النهائي من الجولة الماضية، وهو مرشح لتكرار الفوز على بونيودكور بعد أن هزمه ذهابا 3-2 في طشقند، لكن عليه أولا أن يتخلى عن سلبيته عندما يلعب على أرضه، وهي العادة التي درج عليها منذ النسخة الماضية للمسابقة.

من جهته، يخوض بونيودكور المباراة من دون ضغوط بعد خروجه من المنافسة ويتطلع إلى إنهاء دوري المجموعات بتحقيق نتيجة إيجابية بعد فوزه في الجولة الماضية على الأهلي.

الريان القطري يخوض موقعة شاقة أمام ضيفه الهلال بطل السعودية، في حين يطارد الوحدة الإمارتي الأمل الأخير

من ناحية أخرى يتعين على الأهلي بذل جهود مضاعفة لتعويض خسارته في طشقند التي صعبت مهمته بعد أن كان متصدرا للمجموعة، وسد الفراغ الذي سيتركه غياب هداف الدوري السعودي المهاجم السوري عمر السومة (24 هدفا) الموجود في الدوحة للعلاج من الإصابة.

وتقام المباراة على ملعب ثاني بن جاسم في نادي الغرافة بسبب رفض الأندية السعودية اللعب في طهران، والأندية الإيرانية اللعب في السعودية عملا بمبدأ المعاملة بالمثل وذلك لأسباب سياسية.

ولن تكون مهمة الأهلي سهلة رغم الوعود بالمكافآت التي أطلقها رئيسه السابق مساعد الزويهري، لأنه سيكون محروما من مؤازرة القسم الأكبر من جمهوره.

وباستثناء الخسارة امام بونيودكور، يبدو مشوار الأهلي جيدا على الصعيد المحلي في الآونة الأخيرة حيث لم يتعرض لأي هزيمة في 10 مباريات (7 انتصارات و3 تعادلات أحدها مع الهلال البطل) بعد سقوطه في 17 فبراير حين سقط أمام النصر 0-2 في الدوري، وتمكن من انتزاع لقب الوصيف على حساب النصر بالذات.

ويخوض الريان القطري موقعة صعبة وشاقة أمام ضيفه الهلال بطل السعودية، في حين يطارد الوحدة الإمارتي الأمل الأخير عندما يحل ضيفا على بيرسبوليس (بيروتزي) الإيراني. ويحتل الريان المركز الثاني برصيد 7 نقاط خلف الهلال المتصدر الذي ضمن بنسبة كبيرة التأهل لثمن النهائي، وأمام بيرسبوليس والوحدة. في المقابل، تحدو الهلال رغبة مماثلة في تحقيق الانتصار أو الخروج بالتعادل على أقل تقدير كي يبقى متصدرا ويتجنب مواجهة غير مضمونة النتائج مع لخويا في الدور التالي.

من جانبه يتمسك الوحدة بأمل أخير وضئيل جدا للتأهل لثمن النهائي عندما يحل ضيفا على بيرسبوليس في طهران. ويخضع تأهل الوحدة لحسابات معقدة لمرافقة الهلال إلى ثمن النهائي وتتلخص بفوزه على بيرسبوليس وخسارة الريان أمام ضيفه السعودي. ويتفوق الوحدة على الريان بالمواجهات المباشرة بعدما خسر أمامه 1-2 في الدوحة، وفاز عليه في أبوظبي 5-1.

واستغل الوحدة عدم منافسته على لقب الدوري المحلي لإراحة لاعبيه في مباراته الأخيرة الأربعاء أمام دبا الفجيرة (2-2) تأهبا للمواجهة الحاسمة أمام بيرسبوليس. وقال مدير فريق الوحدة عبدالباسط الحمادي “أهم المكاسب التي خرجنا بها هي عدم تعرض أي من لاعبينا للإصابة خصوصا أن مواجهة مصيرية تنتظرنا في طهران، وطموحنا الأول فيها هو تحقيق الفوز وأن تخدمنا نتيجة مباراة الريان والهلال”.

22