العين يزيح الاتحاد ويضرب موعدا مع الهلال

الخميس 2014/08/28
العين يكرر فوزه على الاتحاد ويواصل النجاح القاري

الدوحة - أدرك فريق العين الإماراتي الدور قبل النهائي لدوري أبطال آسيا، بعد فوزه على فريق اتحاد جدة ضمن جولة الإياب لدور الثمانية، ليتأهل “زعيم” الإمارات لمواجهة “زعيم” السعودية الهلال الذي كان قد تأهل إلى نفس الدور على حساب السد القطري.

نجح العين الاماراتي بطل 2003 في بلوغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوزه على مضيفه الاتحاد السعودي 2004 و2005 بنتيجة 3-1 في إياب دور الثمانية. وسجل للعين الغاني أسامواه جيان وعمر عبدالرحمن وإبراهيما دياكيه، وللاتحاد إسماعيل أحمد (خطأ في مرمى فريقه).

وكان العين فاز ذهابا على أرضه 2-0. والفوز الذي حققه العين هو الثاني له على الاتحاد في البطولة منذ انطلاقها بنظامها الجديد عام 2003. والتقى الفريقان في الدور الأول من البطولة الحالية، ففاز الاتحاد في السعودية 2-1 ذهابا وتعادلا ف العين 1-1 إيابا، وتأهلا معا إلى الدور الثاني.

وتأهل العين بعد تصدره المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة، بفارق نقطة واحدة أمام الاتحاد، وفي الدور الثاني فاز على مواطنه الجزيرة ذهابا وإيابا بنتيجة واحدة 2-1، في حين تخطى الاتحاد مواطنه الشباب بفوزه عليه 1-0 في جدة ذهابا و3-1 في الرياض إيابا. ويلعب الفريق الإماراتي في نصف النهائي مع الهلال السعودي الذي تأهل على حساب السد القطري بتعادله معه 0-0 إيابا في الدوحة بعد أن فاز عليه 1-0 ذهابا في الرياض.

ولا ينبغي أن يشعر العين بطل آسيا 2003 بالقلق في وجود هداف مثل الغاني أسامواه جيان وصانع لعب مبدع مثل عمر عبدالرحمن (عموري). فوجود هذا الثنائي كان كافيا لكي يكرر العين تفوقه على الاتحاد السعودي بطل آسيا 2004 و2005 ذهابا وإيابا ويفوز 5-1 في مجموع مباراتي ذهاب وإياب دور الثمانية. وقال الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين “نشعر بالرضا عن الأداء وكذلك بالنتيجة وشعرنا براحة كبيرة بعدما أدركنا هدف التعادل”.

وأضاف “حققنا ما كنا نرغب في تحقيقه بشكل مبكر في المباراة وأصبحت الأمور أكثر سهولة بعد ذلك بعد التحرر من الضغوط وقدمنا عرضا قويا. نحن سعداء بتكرار الفوز والتأهل للدور قبل النهائي”. وسيلعب العين في الدور قبل النهائي مع فريق سعودي آخر هو الهلال الذي سبق لزلاتكو أن تولى تدريبه لفترة قصيرة العام الماضي.
محمد نور: "لاعبو الاتحاد لم يكونوا في مستوى المسؤولية"

وأحرز العين اللقب الأول في البطولة على حساب تيرو ساسانا التايلاندي (فاز ذهابا في العين 2-0، وخسر إيابا 0-1 في بانكوك)، وحقق الاتحاد لقبيه على سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي (خسر أمامه في جدة 1-3 ذهابا وفاز عليه إيابا في سيونغنام 5-0) في 2004، وفي 2005 على حساب العين بالذات (تعادلا في العين 1-1 ذهابا وفاز الاتحاد 4-2 في جدة إيابا).

في المقابل اعتذر قائد فريق اتحاد جدة محمد نور لجماهير ناديه التي حرمت من حضور لقاء العين الإماراتي بعد أن ودع الاتحاد البطولة الآسيوية. وقال نور: “الاتحاد دخل المباراة مهاجما بحثا عن تحقيق الفوز وتعويض خسارة لقاء الذهاب في الإمارات، واستطاع تسجيل هدف وكاد يسجل الهدف الثاني على الفور ولكن لم يوفق في التسجيل، وأتوقع أن في حالة تسجيل هدف ثان كان سيساهم في خروج المباراة بنتيجة مختلفة وأداء أفضل”.

وأشار نور إلى أن هدف التعادل لفريق العين أربك صفوف فريقه، معترفا بأن هناك أخطاء ارتكبت في المباراة. وأوضح نور أن لاعبي الاتحاد لم يكونوا في مستوى المسؤولية مبينا في الوقت ذاته أن هناك ثلاث بطولات سيشارك فيها فريقه في الموسم الحالي وأنهم سيكونون متواجدين بشكل أفضل لإسعاد جماهيرهم.

من جهة أخرى أبدى الروماني لورينتو ريجيكامب المدير الفني لفريق الهلال السعودي سعادته الغامرة بتمكن فريقه من خطف بطاقة التأهل الثمينة للدور قبل نهائي لبطولة دوري أبطال آسيا بعد التعادل السلبي مع فريق السد القطري في إياب دور الثمانية في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك بعد فوز الهلال ذهابا في الرياض بهدف دون مقابل.

وأشار ريجيكامب قائلا: “من وجهة نظري، بغض النظر عن المستوى الفني في لقاء الإياب، إلا أن الهلال حقق الأهم أمام السد القطري بخطف بطاقة التأهل للدور قبل النهائي، وكان هدفنا منذ بداية اللقاء هو كيفية المحافظة على تقدمنا ذهابا خاصة وأن منافسنا يلعب على أرضه وبين جماهيره والمهمة لن تكون سهلة”.

وأضاف مدرب الهلال: “أتيحت لنا العديد من الفرص للتسجيل طيلة مجريات الشوطين ولكن لم يوفق لاعبي فريقي في ترجمتها إلى أهداف ورغم التأهل، إلا أن هناك العديد من الأخطاء التي وقع فيها اللاعبون الذين أتقدم لهم بالشكر على ما قدموه في المباراة ولا يزال المشوار له بقية نحو اللقب الذي نأمل تحقيقه”.

22