الغارات الروسية في سوريا قد تستمر لأشهر

الجمعة 2015/10/02
بوشكوف: ينبغي تسوية الحسابات مع داعش وبعدها سنرى بالنسبة لمصير سوريا

باريس - قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي (الدوما)، الجمعة، إن موسكو تتوقع استمرار حملتها الجوية في سوريا ثلاثة أو أربعة أشهر.

وقال أليكسي بوشكوف وهو حليف للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لإذاعة أوروبا 1 الفرنسية "هناك دائما خطر السقوط في مستنقع يصعب الخروج منه، لكننا في موسكو نتحدث عن عملية تستغرق ثلاثة أو أربعة أشهر". وأضاف أنه سيحدث تكثيف للضربات.

وكان بوشكوف يتحدث قبل بضع ساعات من اجتماع بوتين مع زعماء فرنسا وألمانيا وأوكرانيا في باريس لإجراء محادثات بشأن أوكرانيا يرجح أن يخيم الصراع في سوريا عليها.

وقال بوشكوف إن الضربات استهدفت في الأغلب الدولة الإسلامية، لكن تقارير ذكرت أنها ركزت على معارضين للرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف "معارضو بشار قريبون للغاية من داعش".

وقالت مصادر أميركية إن الروس قصفوا بالفعل جماعة تدعمها الولايات المتحدة وتلقى بعض أفرادها تدريبا ودعما من وكالة المخابرات المركزية الأميركية.

وقال بوشكوف إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة "يتظاهر" بقصف الدولة الإسلامية منذ عام. وأكد أن "20% فقط من عمليات (الائتلاف الدولي) حققت نتيجة. اما في 80% (من الحالات) فانهم لم يقصفوا حتى".

وتدعم روسيا التي بدأت ضرباتها الجوية يوم الأربعاء نظام الأسد منذ بدء الصراع في سوريا عام 2011.

وناقش بوتين والرئيس الأميركي باراك أوباما الأزمة على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الاثنين واتفقا على بدء محادثات لتفادي أي تصادم بين الحملتين الجويتين الأميركية والروسية.

وقال بوشكوف إنه ستجرى الجمعة أول اتصالات بين مسؤولين عسكريين أميركيين وروس لمناقشة العمليات في سوريا حيث يخوض الخصمان السابقان أيام الحرب الباردة أعمالا قتالية فوق أراضي نفس البلد للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال مصدران لبنانيان الخميس إن مئات من أفراد القوات الإيرانية وصلوا إلى سوريا للانضمام إلى هجوم بري كبير دعما للأسد في مؤشر على أن الحرب الأهلية السورية تتخذ أبعادا إقليمية وعالمية أكبر.

وقال بوشكوف الجمعة إن غواصات روسية مزودة بقدرات إطلاق صواريخ نووية تجوب مياه المحيط الأطلسي "ردا" على خطط حلف شمال الأطلسي تكثيف عملياته في شرق أوروبا.

وأضاف "هذه قواعد اللعبة... وهذا رد".

1