الغانم: علاقتنا مع الإمارات محصنة ضد محاولات الشقاق

الأحد 2014/12/28
رئيس مجلس الأمة الكويتي: علاقاتنا مع الإمارات قدر ومصير قديم قدم وجودنا هنا إماراتيين وكويتيين

الكويت – أدان رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، إساءة عضو سابق في البرلمان الكويتي وأحد قيادات تنظيم الإخوان المسلمين لدولة الإمارات العربية المتحدة، في شخص الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي.

وأكد الغانم في تصريح صحفي أن الكويت لا تقبل المساس بعلاقتها التاريخية مع دولة الإمارات، مشددا على أن الكويت ترحّب بـ”عتب الإمارات وتتفهّمه، وأن الكويتيين من كافة الأطياف والمستويات تكفلوا عناء الرد نيابة عن الإماراتيين وأعربوا عن رفضهم لكل إساءة عابرة تمس الإمارات”.

وكانت قناة “المجلس” الناطقة باسم البرلمان الكويتي بثّت تصريحات للنائب السابق، مبارك الدويلة أثناء استضافته في برنامج تلفزيوني، أساء فيها لدولة الإمارات والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في موقف يعكس موقف الإخوان الذين يستثمرون في الخلافات ولا يجدون مصلحة في الوفاق بين دول المنطقة.

لكن، الغانم أكّد، في ردّه على تصريحات الدويلة، ومن خلفه، أن “لا أحد يستطيع إحراج الكويتيين مع إخوتهم في الإمارات، وكلاهما عصي على الفرقة ومحصن ضدّ محاولات الشقاق”. وقال إن “الشيخ محمد بن زايد رمز عربي وخليجي وكويتي قبل أن يكون رمزا إماراتيا” .

وبالمثل، جاء ردّ الكويتيين، الذين أكّدوا، كل من موقعه، بدءا من مجلس الأمة وصولا إلى فيسبوك وتويتر، مرورا بوسائل الإعلام، أن في تلك التصريحات محاولة لضرب التضامن بين بلدان الخليج العربي”. وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي “لا أحد في الكويت والإمارات يحتاج إلى تأكيد ما هو مؤكد سياسيا وإثبات ما هو ثابت تاريخيا فعلاقاتنا ليست قرارا دبلوماسيا اتخذناه في يوم ما بل قدرا ومصيرا قديما قدم وجودنا هنا إماراتيين وكويتيين”.

وأضاف أن “الإساءة التي قيلت خلال برنامج تلفزيوني بحق ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مرفوضة جملة وتفصيلا؛ مرفوضة مبدئيا في سياقها السياسي وفي كونها تجنيا وتجريحا لا يمكن القبول به بأي شكل من الأشكال”، معلنا أن مجلس الأمة اتخذ صبيحة اليوم التالي للّقاء التلفزيوني المذكور كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بالموضوع.

وعبّر سياسيون كويتيون عن استيائهم من تصريحات الدويلة مطالبين بإحالته إلى النيابة العامة بتهمة الإساءة إلى دولة شقيقة، فيما شدّد الغانم على أن التصريحات والبيانات الصادرة عن رئيس مجلس الأمة أو الأمانة العامة للمجلس هي التي تعبر عن رأي مجلس الأمة الرسمي.

3