الغاني جيان يضع حدا لمسيرته مع العين الإماراتي

الخميس 2015/07/09
جيان يترك العين لخوض تجربة جديدة في شرق آسيا

دبي - أسدل أسامواه جيان مهاجم منتخب غانا الستار على مسيرة أربعة مواسم ناجحة مع العين بطل الإمارات مع استعداده لاستكمال إجراءات انضمامه إلى شنغهاي سيبج المنافس في الدوري الصيني الممتاز لكرة القدم.

وكتب جيان (29 عاما) في حسابه على موقع تويتر، بعدما ذكرت تقارير أنه سيوقع على عقد مربح مع النادي الصيني الذي يقوده السويدي سفين غوران إريكسون المدرب السابق لإنكلترا، “هذا النادي (العين) سيحتل دائما مكانا خاصا في قلبي. أشكركم”.

وانضم النجم الغاني جيان للعين على سبيل الإعارة من سندرلاند الإنكليزي في موسم 2011-2012 مقابل ستة ملايين جنيه إسترليني (9.35 مليون دولار) وساهم في عامه الأول في فوز فريقه الجديد بلقب الدوري الإماراتي.

ودفعت إدارة نادي العين أربعة ملايين جنيه إسترليني في الموسم التالي ليضم جيان بشكل نهائي وقاده المهاجم الغاني الذي شارك في كأس العالم ثلاث مرات للفوز بالدوري مرتين إضافيتين كما ساهم في إحرازه للقب كأس رئيس الإمارات في موسم 2013-2014. لكنه عانى من الإصابات الموسم الماضي وخاض 12 مباراة فقط مع النادي الإماراتي منذ البداية.

وقال جيان لاحقا “لحظات الوداع دائما صعبة وأدرك جيدا أن الكل حزين لخروجي من النادي ولكن تلك هي سنة الحياة”.

وأضاف المهاجم الغاني الذي سجل 95 هدفا في 83 مباراة مع العين “أنا سعيد بكل ما قدمته لفريقي إذ حطمت أرقام اللاعبين الأجانب القياسية مع العين ما يعني أنني تركت بصمة سيتذكرني بها كل مشجع لهذا النادي الكبير”.

محمد عبدالله بن بدوه: احترمنا رغبة جيان في الرحيل لخوض تحد جديد

وتابع “الحقيقة كنت أبحث عن تحد جديد في شنغهاي والأموال لم تكن الدافع الأساسي لرحيلي إلى الدوري الصيني.. وأتمنى أن أنجح في التحدي الجديد كما سبق وأن نجحت مع العين”.

وكان عقد المهاجم الغاني مع العين يمتد حتى 2018 لكن محمد عبدالله بن بدوه عضو مجلس الإدارة قال إن النادي احترم رغبة جيان في الرحيل.

وأضاف بن بدوه “احترمنا رغبة جيان في الرحيل لخوض تحد جديد في شرق القارة.. اتساقا مع سياسة نادي العين الذي اعتاد عدم الوقوف أمام طموحات أي لاعب. إذا قابلنا طلب اللاعب بالرفض ربما أثر ذلك على مردوده مع الفريق في المواسم القادمة. كافة الترتيبات المتعلقة برحيله لم تتجاوز ثلاثة أيام فقط وبدأ النادي بعدها مباشرة مفاوضات استقدام المهاجم البديل. المؤكد أن بديله سيكون لاعبا كبيرا وبمقدوره تعويضه”.

وأعلن العين بالفعل الأسبوع الماضي تعاقده مع الجناح الهولندي رايان بابل الذي سبق له اللعب في أياكس أمستردام وليفربول، كما قال إنه سيضم لاعب الوسط البرازيلي فيليبي باستوس بعد أن اجتاز الفحص الطبي أمس الأربعاء.

وحظي رحيل النجم الغاني باهتمام وحديث الشارع الرياضي الإماراتي في الساعات الأخيرة، خاصة وأن الصفقة سوف تصل إلى 20 مليون يورو (حوالي 81 مليون درهم)، حسب ما تناقلته الصحف الغانية، بالإضافة إلى راتب شهري قدره مليون و200 ألف يورو.

وستكون صفقة تسويق العملاق جيان خارجيا، هي الأغلى في تاريخ الكرة الإماراتية، مع تأكيدات بأن العين حقق ربحا لا يقل عن 13 مليون درهم، فيما تطالب جماهيره، بإيجاد البديل المناسب لتعويض المهاجم الغاني هداف الفريق الأول في المواسم الأخيرة. وترددت أنباء عن تفاوض العين مع النيجيري أحمد موسى مهاجم سسكا موسكو الروسي، وإدواردو فارغاس هداف منتخب تشيلي.

22