الغرب يساوم روسيا بقبول خطة بوروشنكو والعقوبات

الاثنين 2014/06/23
الغرب يحذر بوتين من مغبة تمرير الأسلحة إلى المتمردين الموالين لروسيا

لوكسمبورغ - دعا عدد من وزراء الخارجية الأوروبيين، الاثنين، روسيا الى قبول خطة السلام التي تقدم بها الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو، وهدد بعضهم بفرض عقوبات جديدة على موسكو.

وقال وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ محذرا قبل اجتماع مع نظرائه في لوكسمبورغ انه "على الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين الا يشك في ان الاتحاد الاوروبي مستعد لاتخاذ اجراءات جديدة" لمعاقبة روسيا.

ولن يتخذ اي قرار بفرض عقوبات جديدة الاثنين، لكن القضية يمكن ان تطرح خلال اجتماع رؤساء الدول والحكومات الجمعة في بروكسل. وقال هيغ "يجب ان يتبين لنا كيف سترد روسيا بحلول الجمعة".

من جهته، قال وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الذي سيتوجه مساء الاثنين الى كييف "لا شك انه اسبوع حاسم لاوكرانيا". واضاف ان "خطة الرئيس بوروشنكو للسلام ووقف اطلاق النار لا ينمان عن شجاعة فحسب بل يشكلان مرحلة حاسمة" بهدف التوصل الى تسوية للازمة.

وقال وزير الخارجية الاوكراني الجديد بافلو كليمكين الذي دعي الى لوكسمبورغ انه سيعرض على الدول الـ28 الاعضاء في الاتحاد الاجراءات الرئيسية في خطة السلام هذه. وأكد على ضرورة "تطبيق كامل لخطة السلام" بما في ذلك "مراقبة فعالة للحدود مع روسيا".

وصرح وزير الخارجية السويدي كارل بيلت ان هذه الخطة تشكل "تقدما بناء يستحق دعمنا"، معبرا عن اسفه لان موسكو لا تبدي "اي إشارة" الى "اغلاق حدودها" في وجه مرور الاسلحة الى المتمردين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا.

1