الغموض يدعم أسعار النفط والذهب ينحني لإجراءات التحفيز النقدي

السبت 2015/01/24
أسعار النفط تفقد نحو 60 بالمئة

لندن – ارتفعت أسعار النفط أمس، بعد وفاة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز التي زادت من الغموض في سوق الخام، ليقترب خام برنت من حاجز 50 دولارا للبرميل.

وبعد أن شهدت أسواق النفط تقلبات شديدة وهبوطا للأسعار في بداية الشهر الحالي، سجلت تحركات محدودة هذا الأسبوع بعد تزايد المؤشرات على تراجع الاستثمارات في النفط الصخري والحقول مرتفعة التكلفة.

ومن المتوقع أن يستمر ملك السعودية الجديد في انتهاج سياسة أوبك الرامية للإبقاء على مستوى الإنتاج لحماية حصة المنظمة في السوق من المنتجين المنافسين.

وفقدت أسعار النفط نحو 60 بالمئة منذ أن وصلت إلى ذروتها في يونيو الماضي مع ارتفاع إمدادات معروض النفط الصخري من أميركا الشمالية وتباطؤ الطلب.

وحولت طفرة الإنتاج الصخري الأميركي الولايات المتحدة من أكبر مستورد للنفط في العالم إلى واحدة من أكبر الدول المنتجة للخام حيث تضخ أكثر من تسعة مليون برميل يوميا.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الخميس، أكبر زيادة في مخزونات الخام الأميركية منذ 14 عاما وهو ما زاد من الفارق بين أسعار برنت وخام غرب تكساس الوسيط.

في هذه الأثناء نزل سعر الذهب عن حاجز 1300 دولار للأوقية (الأونصة) أمس، متراجعا من أعلى مستوياته في 5 أشهر مع صعود الدولار بعد تدشين البنك المركزي الأوروبي برنامجا لشراء السندات بقيمة 60 مليار يورو شهريا بهدف إنعاش اقتصاد منطقة اليورو.

11