الغموض يكتنف مصير لوبيز مع السعودية

الجمعة 2014/11/21
المدرب لوبيز يواجه ضغوطا كبيرة

الرياض- يكتنف الغموض مصير الأسباني لوبيز كارو، المدير الفني للمنتخب السعودي، سواء بالاستمرار في مهمته الحالية مع الأخضر حتى نهاية عقده أو الرحيل عقب انتهاء منافسات «خليجي 22» الدائرة هذه الأيام بالرياض حتى الـ26 من نوفمبر الجاري.

في الوقت الذي يؤكد فيه مسؤولو اتحاد كرة القدم، استمرار الأسباني في منصبه حتى نهاية عقده، وقيادة المنتخب في كأس آسيا المقرر انطلاقها في شهر يناير المقبل بأستراليا، مازالت هناك أحاديث تدور عن اتفاق حصل أو قد يحصل مع اتحاد الكرة مع الأورغوياني ممثلا في شخص دانييال كارينيو مدرب النصر السابق، لتدريب المنتخب في كأس آسيا.

وكان الأمير عبدالله بن مساعد الرئيس العام لرعاية الشباب والرياضة، قد ألمح في تصريحات إعلامية منذ أيام إلى عدم رضاه عن مستوى لوبيز الفني ولا حتى عن التكاليف المالية التي يتكبدها اتحاد الكرة مقابل توفير مستحقاته.

من جانبه قال عبدالرزاق أبو داود، المشرف العام على المنتخب، إن لوبيز مستمر مع المنتخب، وسوف يقود الفريق في كأس آسيا، ولا يوجد أي أحد يستطيع أن يتدخل في قرار استمرار أو رحيل المدرب.

أما لوبيز نفسه فقد استشعر أن هناك أمرا ما خلف الكواليس، فكشف صراحة في المؤتمر الصحفي عقب فوز فريقه على اليمن والتأهل لقبل نهائي دورة الخليج، أن تغيير المدربين ليس حلا أو علاجا لمشاكل المنتخب، بل يجب العمل وتكاتف الجميع. ولكن الأكيد والمهم في هذا المقام أن نتيجة المنتخب السعودي النهائية في خليجي 22، سوف تلعب دورا مهما في مصير المدرب مع الأخضر، فالتتويج بالكأس يعني استمرار لوبيز في منصبه حتى نهاية عقده، بينما سيضاعف الإخفاق من حملة الهجوم التي يتعرض لها المدرب على مستوى الجماهير أوالنقاد، ووقتها لن يستطيع اتحاد كرة القدم صاحب قرار استمرار المدرب أو إقالته، الصمود كثيرا أمام هذه الموجة التي يتوقع لها أن تكون في هذه الحالة قوية ومؤثرة، ولن يستطيع المسؤولون عليه أيضا التحجج بأن فسخ عقد لوبيز يتطلب سداد 4 ملايين دولار قيمة الشرط جزائي.


نداء للجميع


وجه الأسباني كارو لوبيز، المدير الفني للمنتخب السعودي لكرة القدم، نداء إلى الجماهير السعودية طالبها بالالتفاف حول منتخبها في المرحلة المقبلة، ومساندة اللاعبين بعد تأهل “الأخضر” إلى المربع الذهبي لبطولة خليجي 22.

وقال لوبيز: “قلت مرارا إن النجاح يتطلب تضافر جميع الجهود والتفاف ومساندة الجماهير، وتغيير المدربين ليس حلا للمشكلة.. أقولها دائما المنتخب السعودي لن يتقدم إلا بدعم الجميع”.

وكانت مباريات البطولة قد أوضحت أن هناك شبه مقاطعة من الجماهير السعودية لمنتخبها، في كل مبارياته إلى درجة جعلت جماهير اليمن تظهر في مباراة المنتخبين كما لو أنها صاحبة الملعب، وجماهير السعودية هم الضيوف.

وأعرب مدرب المنتخب السعودي عن رضاه عن أداء لاعبيه سواء كان فرديا أو جماعيا، مشيرا إلى أن أبرز التحديات التي واجهها الفريق أمام اليمن كانت “الروح العالية” التي أدى بها منافسه اللقاء، موضحا أن فريقه سيطر على معظم مجريات اللقاء، ولعب بتنظيم عال وشراسة وكذلك ذكاء لمواجهة حماس المنتخب اليمني. واعترف لوبيز بأن التأهل عن هذه المجموعة لم يكن أمرا سهلا في ظل الندية الواضحة لكل المنتخبات، ومع هذا نجح المنتخب السعودي في خطف الصدارة، مؤكدا أنه ليس هناك أي فارق بالنسبة إليه في اسم المنتخب الذي سيقابله في دور الأربعة سيما في ظل الندية الواضحة على أداء كل المنتخبات”.


سعادة بالغة


أعرب سعود كريري، قائد المنتخب السعودي، عن سعادته بتأهل منتخب بلاده للدور قبل نهائي لبطولة (خليجي 22). وقال كريري: “الحمد لله على كل حال النقاط الثلاث مهمة ومنتخب اليمن أحيا البطولة وجمهوره رائع جدا والأهم هو التأهل والزحف نحو المنافسة القوة على تحقيق البطولة الخليجية في نسختها الحالية، والجميل أن مستوى الأخضر السعودي في تصاعد مستمر فنيا وتكتيكيا والانسجام بين عناصره في تحسن من مباراة إلى أخرى”.

وتابع: “مباراة شقيقنا منتخب اليمن كانت جميلة والحضور الجماهيري أضاف لمتعتها الكثير، وفي أول 45 دقيقة كان مستوى المنتخب السعودي جيدا وتحسن في الشوط الثاني كثيرا وسيطر المنتخب السعودي على مجريات اللقاء، وبصراحة منتخب اليمن تطور كثيرا ولديه مجموعة شابة متميزة وقدموا مباريات جميلة في البطولة وكفوا ووفوا، والفرق الخليجية في تطور دائم ومنتخب عمان الآن من أقوى المنتخبات الخليجية، حيث لم يكن له أي وضع سابقا، والسعودية جاهزة لمواجهة أي منتخب في الدور قبل نهائي ومازال لدينا الكثير”.

رفض خوان لوبيز كارو منح راحة للاعبي الأخضر أمس الخميس رغم خوضهم لقاء منتخب اليمن ونجاحهم في التأهل للدور قبل النهائي لبطولة كأس الخليج الثانية والعشرين "خليجي 22" الحالية بالرياض.

واستأنف المنتخب السعودي صباح أمس تدريباته على الملعب الرئيسي بنادي الشباب استعدادا لمواجهته القادمة في قبل نهائي خليجي 22 يوم الأحد. غير أن لوبيز أعفى اللاعبين عقب الحصة التدريبية الصباحية من حضور التدريبات المسائية، وسمح لهم بالخروج من معسكر الفريق على أن يعودوا الانضمام إليه ظهر اليوم الجمعة.

22