الغناء أثناء قيادة السيارة مخالفة مرورية في كندا

الخميس 2017/10/26
احترام القوانين

أوتاوا – حولت السلطات الكندية الغناء أثناء القيادة إلى مخالفة مرورية كلفتها 90 دولارا أميركيا، حيث فرضت غرامة مالية على مواطن لغنائه بصوت مرتفع أثناء قيادته للسيارة.

وبحسب قناة سي تي في نيوز، فإن توفيق معلا، مواطن كندي، تعرض لهذا الموقف عند قيادته لسيارته في أحد شوارع مدينة مونتريال الكندية وهو يستمع لأغنية من التسعينات لفرقة ديفيد كول “سي + سي فاكتوري” وقد تفاعل مع أغنية “الجميع يرقص الآن” بكامل حواسه، حيث استوقفته الشرطة وحررت بحقه ضبطا يقضي بدفعه غرامة مالية قدرها 149 دولارا.

وقال مسؤولون من شرطة المدينة “لم يغرم معلا بسبب الغناء بحد ذاته، بل بسبب الأصوات المرتفعة التي كان يصدرها أثناء غنائه، والتي تخالف قوانين التواجد في الأماكن العامة للمدينة”.

وقال معلا معلقا على هذا الموقف “فوجئت أثناء قيادتي للسيارة بأربعة عناصر من الشرطة أوقفوني وسألوني عن سبب غنائي بصوت مرتفع. لقد شرحت لهم أنني كنت مندمجا مع الموسيقى أثناء استماعي للمذياع.. لقد كنت مهذبا قدر الإمكان أثناء الاستجواب، أنا مستغرب من فرض هذه الغرامة المالية الكبيرة، أنوي اللجوء إلى المحكمة للطعن بقرار الشرطة”.

وأضاف أنه في البداية ظن أنهم يطلبون منه إفساح الشارع لهم، قبل أن يفهم أن المطلوب منه أن يتوقف فورا.

وصرح معلا لشبكة مونتريال نيوز “توقفت على الفور، وجاءني اثنان من كل جانب، وسألوني: هل كنت أصرخ؟ فأجبتهم: لا، أنا فقط كنت أغني.. لم أكن أعلم أن صوتي سيء للغاية لأنال هذا الجزاء”.

24