الغواصة التي اخترقت شوارع ميلانو كانت.. مجرد دعاية

الاثنين 2013/10/07
الغواصة لحظة اختراقها أحد الشوارع في مدينة ميلانو الإيطالية

ميلانو – ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عبر موقعها الإلكتروني الأسبوع الماضي، أن شعب ميلان استيقظ على شيء غريب صباح الثلاثاء، حيث كسرت غواصة وسط أحد الشوارع بميلانو الإيطالية، مما ترك المارة في حيرة واندهاش تام.

ونشرت الصحيفة صورا للحادث، حيث ظهرت غواصة دفعت في طريقها الرصيف والحجارة من شارع "via dei Mercanti" مما أدى إلى الإضرار بسيارة في مكان قريب منها.

وبدأ سطح الطريق محطما حيث وضع تراكمات حول السيارة والمارة.

كما انتشر رجال الإطفاء في مكان الحادث في دهشة بالغة. وفي الوقت نفسه خرج البحارة من داخل برج الغواصة، فضلا عن ذلك انتشرت طواقم الطوارئ في موقع الحادث.

لكن مدينة ميلان تقع شمالي إيطاليا وتعد مدينة غير ساحلية وبعيدة كل البعد عن أقرب مدينة شاطئية، ما يجعل المنظر يبدو مرعبا جدا بالنسبة للجماهير التي شهدت الحدث.

ووسط هرع الجماهير، بدأ رجال الأمن والإسعاف بإنقاذ طاقم الغواصة وتقديم المساعدات لهم، كما قاموا بتطويق المكان الذي تجمع حوله سكان المدينة.

ولم تقف المفاجأة عند هذا الحد فقط، بل إن أحد أفراد طاقم هذه الغواصة بدأ بإعطاء التصاريح للوسائل الإعلامية التي قدمت لتغطية الحدث العجيب، كما تم نقله على الهواء مباشرة في أحد القنوات التلفزيونية، حيث بدأ بإخبارهم بكيفية وصولها إلى هذا المكان، ليصيب الجماهير المتواجدة لساعات بذهول بعد أن أفادهم أن الحدث لم يكن سوى دعاية لأحد شركات التأمين الإيطالية، وأن الأمر لا يتعدى كونه مشهدا سينمائيا، حيث تهدف الشركة من خلال هذا العمل السينمائي إلى حثّ الناس على التأمين، لأن كل شيء ممكن حدوثه.

وبالرغم من ذلك لم يتوقف السياح والزوار عن المجيء إلى المكان من أجل أخذ الصور ومقاطع الفيديو، التي تناقلها الكثيرون عبر مواقع التواصل الاجتماعي على أنه حدث جدّي.

24