الـ"أف بي آي" تقر بعجزها في تعقب داعش

السبت 2015/06/20
كومي: الاميركيون ينجذبون للتطرف عبر الانترنت

واشنطن - أقر مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي بعجزه في التصدي لداعش حيث أكد مديره جيمس كومي أن وكالته لم تمتلك القدرة حتى الآن للحد من محاولات التنظيم لتجنيد الأميركيين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضح كومي في تصريحات نقلتها شبكة “سي أن أن” الجمعة أنه أصبح واضحا بشكل متزايد بأن الأميركيين ينجذبون تجاه التنظيمات المتطرفة من خلال الانخراط مع تنظيم الدولة الإسلامية عبر الإنترنت.

وقال أيضا خلال لقائه بالصحفيين في تصريحات يبدو أنها تعكس الفشل المتفاقم في استراتيجية بلاده لمحاربة الإرهاب “إننا لا نملك القدرة التي نحتاجها من أجل الحفاظ على العقول المضطربة في الداخل”.

ولم يقف عند ذلك، بل أشار إلى أن “عملنا هو العثور على إبرة في كومة قش عبر البلاد، تلك الإبرة الخفية بشكل متزايد بالنسبة إلينا بسبب التشفير، وهو ما يزيد من مشكلة التعمية بشكل أكثر وضوحا”.

وكان مدير الـ”أف بي آي” أكد قبل أيام أن التطبيقات الهاتفية المشفرة تذكر المتطرفين المحتملين بشكل دائم بشن هجمات.

5