الـ"سي آي إيه" تحدد قرصان سوني

السبت 2014/12/27
عملية اختراق "سوني" تمت من أحد الفنادق في العاصمة التايلاندية

واشنطن - تعرفت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إيه” على هوية الضابط العسكري المسؤول عن هجمات القرصنة الإلكترونية المتورطة فيها بيونغ يانغ، التي تضررت منها شركة “سوني بيكتشرز انترتينمنت” الأميركية للأفلام.

وأوضح الموقع الإلكتروني لصحيفة “واشنطن تايمز”، الجمعة، أن الجنرال، كيم يونغ تشول، مدير خدمة التجسس والعمليات السرية المعروفة باسم مكتب الاستطلاع العام الذي أسسه النظام الكوري الشمالي سنة 2009، هو المسؤول المباشر عن العملية.

وحددت المخابرات الأميركية ونظيرتها الكورية الجنوبية الوحدة رقم 121 كمجموعة الحرب الإلكترونية الهجومية الرئيسية لمكتب الاستطلاع العام، فيما أشارت تقارير إلى أن خبراء تلك المجموعة يعملون من فندق “تشيلبوسان” في شينيانغ بالصين.

وأشار مصدر في الاستخبارات الأميركية، رفض الكشف عن هويته، إلى أن عملية اختراق شركة “سوني” تمت من أحد الفنادق في العاصمة التايلاندية.

5