الفئران تتسبب في إغلاق مدرسة بريطانية

السبت 2014/05/10
الفئران يمكن أن تنشر عدوى قاتلة مثل مرض السالمونيلا

لندن – أخلت مدرسة ابتدائية بريطانية 40 تلميذا من 3 فصول دراسية بسبب الفئران، وقامت باستدعاء خبراء مكافحة الآفات للقضاء عليها.

وقالت صحيفة “ديلي ستار”، أمس، إن مدرسة القديس يوسف في بلدة والاسي، أغلقت الصفوف الدراسية بعد إبلاغ البلدية بمشكلة انتشار الفئران، وقامت بإخلاء التلاميذ منها كإجراء احترازي ونقلهم إلى مركز قريب للتعليم المبكر.

وأضافت أن إدارة المدرسة أكدت أنها تبذل كل جهد ممكن للحد من تعطيل تعليم التلاميذ المتضررين بسبب مشكلة الفئران، وقررت إرسال معلميهم إلى مركز التعليم لتدريسهم هناك إلى أن يتم حل الإشكال في صفوفهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن بلدية المدينة أرسلت فريقا من خبراء مكافحة الآفات إلى المدرسة لتنظيف الفصول الدراسية المتضررة، واتخاذ تدابير وقائية لضمان عدم عودة الفئران إليها.

وقالت الصحيفة إن التلاميذ المتضررين لن يكون بمقدورهم العودة إلى فصولهم الدراسية حتى نهاية الأسبوع المقبل.

وكانت دراسة كشفت أن هناك ما يصل إلى 120 مليون فأر وجرذ في بريطانيا، أي ضعف عدد سكانها تقريبا، ويمكن أن تنشر عدوى قاتلة مثل مرض السالمونيلا.

24