الفائض التجاري الصيني يضرب جميع التوقعات

السبت 2013/11/09
أكبر ثاني اقتصاد في العالم يفند التوقعات

بكين- سجلت الصادرات الصينية نموا بخطى أسرع من المتوقع في شهر أكتوبر الماضي متعافية من هبوط مفاجئ في الشهر السابق في إشارة إلى تحسن الطلب العالمي وتسارع نمو الاقتصاد الصيني.

وقالت إدارة الجمارك أمس إن الصادرات زادت بنسبة 5.6 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر في حين ارتفعت الواردات بنسبة 7.6 بالمئة، الأمر الذي جعل ثاني أكبر اقتصاد في العالم يسجل فائضا تجاريا بلغ أكثر من 31 مليار دولار.

وكانت توقعات المحللين قد تكهنت بزيادة نسبتها 3.2 بالمئة في الصادرات وارتفاع في الواردات يبلغ 8.5 بالمئة وأن يصل الفائض التجاري لنحو 24 مليار دولار. لكن الصادرات جاءت أكبر من تلك التوقعات والواردات أقل من التوقعات.

وسجلت الصين فائضا تجاريا بلغ 15.2 مليار دولار في سبتمبر بفعل هبوط مفاجئ في الصادرات. وتهدف الصين إلى تحقيق نمو سنوي قدره 8 بالمئة في اجمالي تجارتها هذا العام مع ارتفاع الصادرات بنسبة 7.9 بالمئة والواردات بنحو 4.3 بالمئة. وزاد اجمالي تجارة الصين 6.2 بالمئة العام الماضي مقارنة مع المستوى المستهدف البالغ 10 بالمئة.

10