الفارس والأميرة يبشر بصناعة عربية للرسوم المتحركة

منتج عمل "الفارس والأميرة"، العباس بن العباس يؤكد أن الفيلم الكرتوني ينتمي لثقافتنا العربية وأخلاقنا موجه للأجيال القادمة.
الجمعة 2019/09/27
أول فيلم رسوم متحركة طويل

الجونة (مصر)- يعتبر صناع عمل “الفارس والأميرة”، وهو أول فيلم رسوم متحركة روائي عربي طويل، أن عملهم يؤسس لمجال جديد عربيا، لاسيما وأن حلم صنعه استغرق نحو 20 عاما حتى يتحول إلى حقيقة على شاشة السينما.

وبعد العرض العالمي الأول للفيلم بمهرجان الجونة السينمائي في مصر، قال منتجه السعودي العباس بن العباس، “بدأت هذا المشروع قبل نحو عقدين وعيني على الأجيال القادمة وتحديدا ابني الذي كان حينها طفلا يتابع مسلسلات كارتون مدبلجة لا تنتمي لثقافتنا أو أخلاقنا”.

وأضاف “اختمرت الفكرة في ذهني وجئت من الولايات المتحدة حيث كنت أدرس الهندسة إلى مصر، هوليوود الشرق، بحثا عن صنع أول فيلم رسوم متحركة طويل”.

وأشار إلى أن أول عقبة صادفته “هي عدم وجود كوادر مؤهلة لهذا الأمر فقررت تأسيس شركة وبدأت في تدريب وإعداد الكوادر اللازمة لصنع الفيلم من رسامين ومصممين، هذا الإعداد وحده استغرق نحو العامين”.

الفارس العربي محمد بن القاسم الثقفي شخصية ثرية ولم يسلط عليها الضوء بشكل كاف في التاريخ
الفارس العربي محمد بن القاسم الثقفي شخصية ثرية ولم يسلط عليها الضوء بشكل كاف في التاريخ

ويقدر عدد المشاركين في الفيلم الذي يعرض بقسم (الاختيار الرسمي خارج المسابقة) في مهرجان الجونة بنحو 300 رسام ومصمم من الجنسين.

وتابع بن العباس “لم يكن لدينا مرجع أو دليل، استلهمنا أفلام ديزني بمجال الرسوم المتحركة وكنا نضع نصب أعيننا طوال الوقت أننا لا نريد صنع فيلم يقل عن هذا المستوى”.

الفيلم مدته 96 دقيقة ويتناول قصة فارس عربي ولد وعاش في نهاية القرن السادس الميلادي وبداية القرن السابع.

وقال بن العباس “اخترنا شخصية الفارس العربي محمد بن القاسم الثقفي الذي فتح بلاد السند وهو في السابعة عشرة من عمره، شخصية ثرية ولم يسلط عليها الضوء بشكل كاف في التاريخ”.

وأضاف “بعد الاستقرار على الشخصية الرئيسية بدأنا في رسم خطوط الفيلم وباقي الشخصيات المحيطة به ونسج الحكاية حتى تكون جذابة للصغار والكبار على حد سواء”.

وأكد أن “التفاعل مع الفيلم سيكون مؤشرا لنا على خطوتنا القادمة، وأتمنى أن نقدم أفلام كارتونية أخرى طويلة”.

24