الفتح السعودي يأمل في استعادة توازنه من بوابة الفيصلي

الجمعة 2014/08/29
الفتح يتطلع إلى الابتعاد عن كوكبة القاع

الرياض - تتجدد الإثارة في الدوري السعودي لكرة القدم من خلال لقاءات الجولة الثالثة، والتي تتميز بمواجهات حماسية وقوية سيما بين فرق الصدارة.

تنطلق المرحلة الثالثة من الدوري السعودي لكرة القدم اليوم الجمعة فيلعب الفتح مع الفيصلي والشباب مع هجر، وتستكمل يوم السبت فيلتقي الخليج مع النصر حامل اللقب والتعاون مع نجران والعروبة مع الرائد.

وسيحاول الفتح بطل السعودية في 2013 استعادة توازنه والابتعاد عن قاع المسابقة عندما يستضيف الفيصلي اليوم الجمعة. ولم يحرز الفتح أي هدف حتى الآن في المسابقة وخسر أول مباراتين له أمام الاتحاد والشباب وهو ما وضع الفريق تحت ضغوط مبكرة بعد نتائجه المخيبة للآمال في الدوري الموسم الماضي.

وبدأ الشباب الموسم المحلي بقوة بعد تتويجه بلقب كأس السوبر على حساب النصر بطل الدوري قبل أن يفوز 2-0 على الخليج والفتح. والشباب هو الفريق الوحيد في المسابقة هذا الموسم الذي لم تهتز شباكه في الدوري حتى الآن بينما تعافى هجر من آثار هزيمته بسداسية أمام الأهلي في الجولة الافتتاحية بعد فوزه على التعاون في الأسبوع الماضي.

وستكون الفرصة سانحة أمام النصر للاستمرار في انتصاراته في الدوري عندما يلعب غدا السبت أمام الخليج الوافد الجديد والذي لم يحقق أي فوز حتى الآن. وسيبحث الرائد والتعاون عن نقاطهما الأولى في الموسم الجديد عندما يتقابل الفريقان مع العروبة ونجران على الترتيب غدا أيضا. ويبحث النصر صاحب العروض الممتعة في الموسم الماضي الذي توج فيه بطلا بعد أعوام طويلة عن فوزه الثالث على التوالي للبقاء في الصدارة مع الهلال.

يبرز في الخليج عبدالمطلب الطريدي ووليد الرجاء وأحمد المبارك وجهاد الزويد وحسين التركي والعاجي الحبيب مايتي والثلاثي الأردني إبراهيم الزواهرة وشريف عدنان وحمزة الدردور، وفي النصر الحارس عبدالله العنزي وعمر هوساوي وخالد الغامدي وحسين عبدالغني وإبراهيم غالب ويحيى الشهري وحسن الراهب إضافة إلى البحريني محمد حسين والبولندي أدريان ميرزيفسكي والبرازيلي غابرييل ماركينيوس ومواطنه هيرناني دي سوزا الذي سيشارك أساسيا بعد وصول بطاقته الدولية قبل يومين.

الأنظار تتجه إلى ملعب الملك فهد الدولي بالرياض الذي يحتضن الكلاسيكو بين الهلال وضيفه الأهلي

وتتجه الأنظار إلى ملعب الملك فهد الدولي بالرياض الذي يحتضن الكلاسيكو بين الهلال وضيفه الأهلي بعد غد الأحد. ويبحث كل فريق عن تحقيق الفوز رغم تباين الطموحات بينهما، فالهلال المنتشي آسيويا بعد التأهل للدور نصف النهائي على حساب السد القطري يتطلع إلى تحقيق فوزه الثالث تواليا والتشبث بالصدارة، في حين يسعى الأهلي إلى العودة بالنقاط الثلاث لمصالحة جماهيره بعد أن سقط في فخ التعادل في الجولة الماضية أمام نجران.

وتعتبر المباراة من الناحية الفنية شبه متكافئة بين الفريقين، وبالتالي لا يمكن ترجيح كفة فريق على آخر وستبقى نتيجة المباراة مفتوحة لكافة الاحتمالات. ويدخل الهلال المباراة وهو في الصدارة برصيد 6 نقاط متفوقا على النصر والشباب والاتحاد بفارق الأهداف بعد فوزه على العروبة 4-1 والشعلة 3-1، ويسعى بقيادة مدربه الروماني ريغيكامف إلى مواصلة عروضه القوية ونتائجه الإيجابية وتحقيق ثلاث نقاط جديدة تبقيه في الصدارة.

وسيلعب المدرب بنفس التشكيلة السابقة وبذات الطريقة التي تمرس عليها اللاعبون ويجيدون تطبيقها بشكل مميز، معولا على عبدالله الزوري وياسر الشهراني وسلمان الفرج وسالم الدوسري وناصر الشمراني وياسر القحطاني، إلى جانب البرازيليين ديجاو وتياغو نيفيز والكوري كواك تاي هي والروماني ميهاي بينتيلي.

أما الأهلي فيدخل المباراة وهو في المركز الخامس برصيد 4 نقاط، حيث فاز في الجولة الأولى على هجر بنصف درزن قبل أن يتعادل في الجولة الثانية أمام نجران، وهي النتيجة التي كشفت بعض المشاكل الداخلية التي يعيشها الفريق على المستوى الفني والإداري، وأشعلت في نفس الوقت جمهور الأهلي الذي مازال يطالب الإدارة بمحاسبة المدرب السويسري كريستيان جروس الذي همش اللاعبين الأجانب ولم يشرك منهم سوى المهاجم السوري عمر السومة.

ومن المنتظر أن يجري المدرب عدة تغييرات على تشكيلة الفريق عبر الزج بالكولومبي بالومينو والمهاجم الهولندي مصطفى الكبير منذ البداية. ويبرز في الفريق أيضا أسامة المولد ومنصور الحربي وحسين المقهوي وتيسير الجاسم ووليد باخشوين ومصطفى بصاص وصالح العمري.

ويطمح الاتحاد لتجاوز أزمة خروجه من دوري أبطال آسيا عندما يحل ضيفا على الشعلة. وودع الاتحاد البطولة الآسيوية بخسارته ذهابا وإيابا أمام العين الإماراتي في ربع النهائي، ما أدى إلى إقالة المدرب خالد القروني وتعيين المصري عمرو أنور مدرب الفئات السنية إلى حين التعاقد مع مدرب بديل.

22